ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
القيادة لا تعول على إجتماع الرباعية
مسؤول: الرئيس عباس يعمل على ضمان أكثر من 9 أصوت في مجلس الأمن
07/10/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله- فلسطين برس- تعتزم اللجنة الرباعية الدولية عقد إجتماع على مستوى المندوبين لها غداً الأحد, لمناقشة إمكانية إستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية مجدداً, وكذلك بحث توصيات اللجنة القاضية بضرورة عقد لقاء بين السلطة الفلسطينية والإسرائيليين.

وعلى الصعيد ذاته أكدت القيادة الفلسطينية أنها لا تعول كثيراً على إجتماع الرباعية الدولية كون قراراته واضحة وهي إستئناف المفاوضات دون أي إلتزام دولي بوقف الإستيطان الإسرائيلي ووضع سقف زمني لإنهاء الإحتلال الإسرائيلي.

وقال مسؤول فلسطيني رفيع لـ' وكالة فلسطين برس للأنباء ', إن مقترحات الرباعية تتماشى تماماً مع الرؤية الأمريكية الداعية لإستئناف المفاوضات دون وقف الإستيطان والإعتراف بحدود الرابع من حزيران عام 1967, وهذا ما ترفضه القيادة الفلسطينية كونه لا يلبي شروط إستئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وتطرق المسؤول إلى جولة الرئيس محمود عباس, قائلاً ' الرئيس عباس والقيادة تسعى جاهدة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأصوات في مجلس الأمن الدولي لضمان التصويت على المشروع الفلسطيني لنيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة '.

وأضاف ' القيادة تعمل حالياً على ضمان أكثر من 9 أصوات في مجلس الأمن, حتى لا يكون هناك حجج أمريكية, لإفشال الطلب الفلسطيني ', مشيراً إلى أن كافة المؤشرات حالياً تؤكد ضمان 9 أصوات في مجلس الأمن وهذا ما يؤهل أعضاء المجلس بالتصويت إلى صالح المشروع الفلسطيني.

وفي سياق أخر تضاربت الأنباء حول قرار أمريكي بالإفراج عن أموال المساعدات المقدمة للسلطة الفلسطينية والتي تقدر بـ'200' مليون دولار قد حجبها الكونجرس الأمريكي رداً على خطوة التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة لطلب العضوية الكاملة في المنظمة الدولية.

وقال نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح إن الإدارة الأمريكية تحاول الإقلاع عن خطأها في قطع المساعدات على السلطة الفلسطينية, في الوقت الذي تتبع إسرائيل سياسات تعسفية دون أن تحاسب من أحد.

ونقل مراسل ' بال برس' عن شعث قوله ' إن ذلك المنع بحاجة إلى قرار من الرئيس باراك أوباما لإلغائه '.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع