ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
اتحاد الكرة: التدخلات السياسية تمنع تطور الرياضة بغزة
27/09/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله-فلسطين برس- عقد مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الفلسطيني اجتماعا هامًا ترأسه رئيس الاتحاد جبريل الرجوب في مقر اتحاد الكرة بالبيرة،  وناقش عددًا من القضايا الهامة تتضمن رعاية دوري المحترفين والتزام الأندية بها.

وتم مناقشة رسالة أندية الدرجة الممتازة في قطاع غزة الموجهة لاتحاد كرة القدم، كما ناقش الاجتماع النشاط الرياضي في قطاع غزة، وعددًا من القضايا المختلفة.

وافتتح المجلس اجتماعه بتهنئة الشعب الفلسطيني والرئيس محمود عباس على النجاح الذي حققته القيادة بنقل القضية الفلسطينية إلى الأروقة العالمية لتعرية الاحتلال الإسرائيلي وتأمين القبول بالاعتراف بالعضوية الكاملة للدولة الفلسطينية.

واعتبر المجلس انه في الوقت الذي كان فيه الرئيس عباس يتحدث باسم فلسطين ويدافع عن عدالة قضية شعبها ومعاناته أمام العالم 'كانت أصوات تحيك مخططات مشبوهة تهدف لتشتيت الرأي العام  من خلال افتعال المشاكل فيما يخص الدوري الفلسطيني ورعايته من قبل شركة جوال واتحاد كرة القدم، وهذه السلوكيات إن دلت على شيء إنما تدل على خلل في الانتماء الوطني لدى أصحابها'.

وفيما يتعلق بدوري جوال للمحترفين ورعاية شركة جوال له، أكد المجلس التزام اتحاد كرة القدم بكل بنود الاتفاقية الموقعة مع الشركة الراعية داعيًا الأندية المشاركة في دوري المحترفين للالتزام ببنودها كاملة دون أي نقصان.

وأكد الاتحاد انه ابتداءً من الأسبوع الخامس من دوري جوال فإن الأندية ملزمة بوضع شعار شركة جوال إلى جانب شعار اتحاد كرة القدم، وعدم وضع أي شعار لأي شركة منافسة في مجال الاتصالات، وإعطاء الفرصة لإدارات الأندية باستقطاب مشاركة رعاة آخرين بما لا يخرج عن بنود الاتفاقية الموقعة بين الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وشركة جوال.

وناقش المجلس أيضًا رسالة أندية قطاع غزة الممتازة الموجهة لاتحاد كرة القدم، مؤكدًا على وحدة الأسرة الرياضية في كل أشكال الرعاية والمتابعة الرسمية، وحث القطاع الخاص على توفير أسباب وشروط الاستمرار بالعمل الرياضي على الرغم مما تتعرض له الحالة الرياضية من الشلل غير المبرر وتداعيات للحصار الإسرائيلي على غزة.

وعدّ مجلس الاتحاد أن المسئول عن الشلل الرياضي بغزة هو الطرف الذي منع إجراء الانتخابات في قطاع غزة، وعطل استقبال وفود الفيفا على مدى السنوات الثلاث الماضية، وعمل على تعطيل الدوري على مدى الموسمين الماضيين، وفرض إدارات على الأندية وفق توجهات سياسية فصائلية بحته.

وحمل المسؤولية أيضًا لمن عمل على تقييد حركة اللاعبين في القطاع وخصوصًا لاعبي المنتخب الوطني وإعاقة التحاقهم بالمنتخب في الاستحقاقات الوطنية، ومنع أعضاء من الاتحاد بالالتحاق بالبعثات الرسمية الرياضية، كما حصل مع عضو الاتحاد إبراهيم العقاد حيث تم منعه مرتين من رئاسة بعثة المنتخب.

وأكد المجلس أن اتحاد الكرة حاول أكثر من مرة استقطاب عددًا من الفرق والمدربين الدوليين لقطاع غزة لكن حالة القلق السياسي في غزة، والتدخلات المشبوهة من بعض الأوساط الرياضية حالت دون ذلك، وكانت سببًا مباشرًا في التردد.

وأضاف أن الاتحاد غطى كافة المصاريف لأندية غزة في العام الماضي بمبلغ 260 ألف دولار، ولم يقدم شيئًا لأندية الضفة الغربية والشتات، بالإضافة إلى مكافآت الحكام والموازنة الشهرية للاتحاد.

وشدد المجلس على أن اتحاد الكرة سيستمر في دعم الأندية وفق معايير لها علاقة بوحدة الرياضة في الوطن والشتات ومن خلال نائب رئيس الاتحاد المنتخب من قبل الجمعية العمومية إبراهيم أبو سليم، وان الاتحاد سيرسل وفدًا للقطاع لمناقشة آليات الدعم وتفعيل النشاط الرياضي فيه.

كما حذر المجلس من التدخل السياسي في النشاط الرياضي في قطاع غزة، بشكل فئوي وحزبي بما لا يخدم المصلحة الرياضية ولا المصلحة الوطنية الفلسطينية، مؤكدًا أن آليات العمل ستكون وفق الاتفاق على آليات مهنية وقانونية تتفق والأنظمة الدولية السارية بعيدًا عن التدخل والأجندات الحزبية والجغرافية المضرة بالتطور الرياضي الفلسطيني.

ووافق مجلس الاتحاد على الدعوة التي وجهها الاتحاد الإيراني لكرة القدم للمنتخب الوطني بإجراء مباراة ودية في الفترة بين الثاني والسادس من شهر أكتوبر القادم، كما أوضح المجلس أن منتخب جنوب أفريقيا سيلاقي المنتخب الوطني مرتين في الأراضي الفلسطينية يومي الثامن و11 من نفس الشهر.

وأقر المجلس موعد انطلاق الدوري النسوي في 26 من أكتوبر القادم، بالإضافة لانطلاق دوري الدرجات في نفس الشهر، وأكد جاهزية الاتحاد للتحضير لمباراة المنتخب الوطني النسوي أمام المنتخبين الياباني والأردني وضمن البطولة المنعقدة في فلسطين والتي من المقرر أن تجري في 18 أكتوبر القادم.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع