ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
بحث: الأجهزة الخلوية مسببات لسرطانات الدماغ والعصب السمعي
24/09/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله- فلسطين برس- أكد رئيس قسم جراحة الأعصاب في مجمع فلسطين الطبي الدكتور نصري المعلم أن الأشعة الصادرة عن الأجهزة الخلوية تتسبب في نوبات عصبية ونفسية توثر بشكل واضح على صحة الإنسان.

وأشار في شرحه الطبي لذلك أن الأشعة تعمل على زيادة حرارة الجلد والأذن و الخلايا، مما يزيد من نشاطات الخلايا العصبية و الدماغية القريبة، وهو ما يعني زيادة في نشاطها وبالتالي زيادة في استهلاكها للجلوكوز و الأكسجين، وهذا يقود الى تغيرات فسيولوجية ينتج عنها اختلال في الذاكرة و التركيز و اضطراب في النوم وتغيرات في شخصية الإنسان.

وأضاف الدكتور المعلم خلال مجلة 'عين على البيئة' التي يبثها تلفزيون 'وطن' ، ان الهاتف لكما كان قريبا من جسم الانسان وكلما طالت مدة المكالمة الهاتفية ارتفع الضرر على الانسان.

وبين ان الاطفال هم الاكثر عرضة لمخاطر الإصابة بالامراض العصبية لاسيما و ان خلاياهم نشطة و في تطور مستمر، وان تعرض هذه الخلايا النضرة للاشعاع و الموجات الكهرومغناطيسية  الصادرة عن الاجهزة الخلوية يؤثر بشكل سلبي في ادائها و نموها.

واضاف المعلم انه لا يوجد احصاء موثق في فلسطين حول تأثير الهواتف النقالة في ازدياد معدلات مرض السرطان الدماغي موضحا ان مجمع فلسطين الطبي يحظر استخدام الهواتف الخلوية في غرف العناية المكثفة و العمليات خصوصا و انها تؤثر على الاجهزة الطبية بطريقة سلبية.

و اعتبر الدكتور نصري هذه الخطوة بداية صحية لزيادة الوعي بمخاطر الهواتف النقالة.

و نصح المواطنين باستعمال الهاتف الارضي والرسائل النصية الكتابية لان ذلك  يخفف من الاشعة المنبعثة، هذا اضافة لمكبر الصوت داخل الهاتف الخلوي.

وتناولت مجلة 'عين على البيئة' مجموعة من الدراسات العالمية التي تحذر من مخاطر اشعاعات الاجهزة الخلوية على الانسان من ابرزها بحث الوكالة الدولية لابحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية و الذي جاء فيه ان الهواتف الخلوية مسببات محتملة لسرطانات الدماغ و العصب السمعي.

وقد تطرقت المجلة البيئية الى الانتشار الكثيف للاجهزة الخلوية ما بين صغار السن وجهل قسما من المواطنين الفلسطينين المخاطر الناجمة، هذا اضافة للتخلص الخاطىء من الالكترونيات باعتبارها سموم للتربة والانسان بعيدا عن المعالجة الصحيحة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع