ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
نزال : خطاب الرئيس غير المعادلة وخيار 'المتحدة' ضاعف هامش تحركنا
24/09/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
رام الله- فلسطين برس  : قال المتحدث باسم حركة فتح في أوروبا د. جمال نزال أن خطاب الرئيس غير المعادلة السياسية وفتح الباب لوعي دولي ووطني جديد بالحقوق الفلسطينية ووسائل إحقاقها. وأكد نزال في تصريح صحافي أن الحملة الفلسطينية التي توجت بخطاب الرئيس ستتواصل الآن بشكل متصاعد داعيا إلى استغلال الديناميكية البناءة التي خلقها الأصرار الفلسطيني على سلوك طريقهم الوطني خلف الرئيس بغض النظر عن الضغوط. وقال نزال 'إن حركته تتوقع أن تسارع دول كثيرة الآن إلى تغيير موقفها نحونا إيجابيا باتجاه المزيد من الإعترافات بالدولة الفلسطينية في القريب'. وتوقع نزال أن استمرار الحملة الفلسطينية بهذه الروح الإنبعاثية سيبقي إسرائيل في النهاية وحيدة في معسكر الرافضين لحريتنا المستحقة.
 
 واعتبر نزال تصريح ليبرمان الداعي للقبول بشروط الرباعية التي تحفظت عليها القيادة هو إشارة إلى إدراك إسرائيلي لبداية تغير المعادلة بعد خطاب الرئيس. واضاف إن الوعي العالمي والإقليمي المتجدد بموقفنا يفتح آفاقا جديدة لعملنا ولدينا أوراق عدة ستضيف عناصر قوة للموقف الفلسطيني قبل التفاوض واثناءه أو حتى في حالة عدم الوصول إليه. ودعت فتح إلى إعلاء الإرادة الدولية والقانون الدولي على الرغبة الإسرائيلية في المعاملة الخاصة والتحكم بمصير شعبنا الفخور.
 
 ودعا نزال إلى البناء على خطاب الرئيس وطنيا باتجاه الوحدة الوطنية وتسريع المصالحة من ناحية وصياغة رؤية وطنية جديد لكيفية الإستفادة من حملة العلاقات العامة العملاقة التي تشنها منظمة التحرير دبلوماسيا وشعبيا من ناحية أخرى. وقال: يجب تفسير دعوات الرئيس لتفويت الفرصة على استفزازات الإحتلال بالطريقة الصحيحة وشق طريق جديد لأن أبواب الصحافة الغربية والعربية مفتوحة أمامنا بشكل لم يسبق له مثيل بعد نجاحنا في تحديد الأجندة لمدة عام يتبعه عام.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع