ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
عساف:الرئيس قائد متمسك بالحرية والاستقلال ونتنياهو مراوغ متمسك بالاحتلال والاستيطان
23/09/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله – فلسطين برس - قال الناطق الإعلامي باسم حركة فتح أحمد عساف، إن المواقف التي أعلنها رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتنياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، كشفت عن إصرار حكومته على التمسك بالاحتلال والاستيطان على حساب السلام، واصفا إياه بـ'المراوغ'.

وتساءل في تصريح صدر عن مفوضية الإعلام  والثقافة اليوم السبت، عن الجهة التي ستحاسب نتنياهو، بعد أن أثبت أنه لا يقيم وزنا ولا اعتبارا للرأي العام العالمي، وللمنظمة الدولية المسؤولة عن تنفيذ وحماية القانون الدولي.

وثمن عساف، الخطاب التاريخي للرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة، قائلا: 'كان خطابا صادقا وأمينا، معبرا عن إرادة الشعب الفلسطيني وآماله وطموحاته المشروعة، في العودة و الحرية والاستقلال'.

وأضاف: 'جسّد الخطاب تمسك الشعب الفلسطيني بحقوقه وبالثوابت الوطنية، التي تمثل جوهر المشروع الوطني بريادة الرئيس وحركة فتح، وقال: إن خطاب الرئيس يؤكد أن القيادات التاريخية لشعبنا، مستمرة في نهج الالتزام الذي بدأه القائد الرمز ياسر عرفات، والتمسك بالحقوق وحل قضايا الصراع الرئيسة، ومنها حق العودة وتقرير المصير وإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود الرابع من حزيران / يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشريف.

وأكد وقوف مناضلي حركة فتح والشعب الفلسطيني بكل ثبات مع الرئيس، بخصوص موضوع المفاوضات، مشيرا إلى الموقف الشجاع للرئيس الذي حدد فيه: 'أن لا عودة إلى المفاوضات إلّا بمرجعية واضحة تعترف بحدود عام 1967، و قرارات الشرعية الدولية، وضمن جدول زمني محدد، وأن تقوم إسرائيل بوقف شامل لكل الأنشطة الاستيطانية وخاصة في مدينة القدس'.

و أشاد عساف بهمّة أبناء الشعب الفلسطيني في الوطن و في مخيمات اللجوء وفي كل بقاع الأرض، الذين عبروا عن التفافهم حول الرئيس ومواقفه الوطنية الصادقة.

 ودعا كافة الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة حماس إلى استغلال هذه اللحظة التاريخية، لتعزيز الوحدة الوطنية، والمضي قدما في المصالحة الوطنية التي لا بديل عنها، لتوحيد الوطن والوصول إلى حقوقنا الوطنية  المشروعة .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع