ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
شعث يؤكد تطور الموقفين الروسي والأوروبي لصالح القضية الفلسطينية
25/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله – فلسطين برس - أكد نبيل شعث مفوض العلاقات الدولية بحركة فتح أن الموقف الروسي والأوروبي يشهدان تغيير ملحوظ لصالح القضية الفلسطينية .

وقال شعث في تصريحات إذاعية إن تطورا طرأ على الموقفين لصالح القضية الفلسطينية, معربا عن ترحيبه بالمبادرة الثلاثية الفرنسية البريطانية الألمانية، التي تدعو إلى بلورة الخطوط العريضة للتسوية النهائية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بما في ذلك إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وكانت فرنسا وبريطانيا وألمانيا قالت في بيان مشترك انه:' لكي تتكلل المفاوضات بالنجاح عليها التوصل إلى اتفاق حول حدود الدولتين استناداً إلى خطوط عام 1967، مع تبادل أراض متساوية يمكن للجانبين الاتفاق في شأنها'، داعية الى اجراء ترتيبات أمنية تحترم سيادة الدولة الفلسطينية وتظهر نهاية الاحتلال وتضمن بالنسبة للإسرائيليين أمنهم، والوصول لحل عادل ومنصف ومتفق عليه لقضية اللاجئين

واستبعد شعث تحقيق نتيجة ايجابية من هذه المبادرات، في حال عدم ضمان التزام إسرائيلي كامل ببنودها ونصوصها وليس فقط التزام الجانب الأوروبي أو الفلسطيني.

ونوه د. شعث إلى أن عدم موافقة الولايات المتحدة وإسرائيل على هذه المبادرات، يعني فشل الحراك السلمي والمزيد من الاستيطان والقمع ضد الشعب الفلسطيني، مؤكدا استمرار النضال الفلسطيني شعبيا ورسميا في كافة الأروقة الدولية في محاولة لتغيير المعادلة.

وأعلنت السلطة الوطنية أعلنت في وقت سابق، قبولها بالمبادرة الفرنسية الألمانية البريطانية أساسا لاستئناف المفاوضات المتوقفة مع إسرائيل، وطالبت اللجنة الرباعية الدولية بتبني المبادرة التي تنص على إقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع