ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
كافاني يضرب ميلان بثلاثية تاريخية
18/09/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

روما - فلسطين برس -  من جديد انتزع نابولي انتصار مستحق أمام كبار إيطاليا على أرضية ملعب السان باولو الرهيبة، حيث افترس الميلان بثلاثية 'هاتريك' أحرزها نجمه الأوروجوياني إدينسون كافاني مقابل هدف تقدم به ألبيرتو أكيلاني لميلان في الدقيقة 11 قبل أن يأتي إعصار الجنوبيين ليرفع رصيد نابولي للنقطة رقم 6 في المركز الأول مناصفة مع اليوفنتوس وكالياري وأودينيزي.

بينما وقف الروسونيري حامل اللقب 'محلك سر' بنقطة واحدة من لقائين ليعود للهم المحلي بعد أيام من النجاح الأوروبي.

البداية كانت سريعة من الجانبين وحذرة في نفس الوقت ولكن الميلان كان أكثر شجاعة في صناعة الكرات، ومن إحداها نجح كاسانو في تمرير عرضية متقنة على رأس أكيلاني الذي وضعها في الزاوية البعيدة اليسرى برأسية مدهشة سكنت شباك الحارس دي سانتيس في الدقيقة 11.

لكن الماتادور كافاني عادل لنابولي سريعاً إثر كرة رأسية مررها له مادجيو وهو خالٍ من الرقابة فوضعها من اللمسة الأولى بين قدمي أبياتي لتصبح النتيجة 1-1 بعد مرور الربع ساعة الأولى.

ومن كرة أخرى على اليسار مرر دوسينا كرة على طبق من ذهب للمهاجم الأوروجوياني لكنه تعثر ليضيع فرصة هدف جديد له وسريع في مرمى الروسونيري.

تواصلت المباراة بعد ذلك بشكلٍ حذر وبتدخلات عنيفة من الجانبين، لكن من مرتدة قادها جارجانو ومررها لمواطنه 'الماتادور' كافاني نجح الأخير في تسديدها بيمناه بقوة لتسكن شباك الحارس أبياتي في الدقيقة 36 مواصلاً تألقه أمام الكبار.

لكن كاد أكيلاني يلعب لعبة الأخذ والرد بينه وبين كافاني بتسجيله الهدف الثاني من تمريرة ذهبية تلقاها وانفرد على إثرها بالمرمى لكن دي سانتيس أخرج الكرة بقدمه في الدقيقة 38.

عاد أكيلاني لتشكيل خطر على مرمى نابولي قبل نهاية الشوط بتسديدة بيمناه زاحفة جاورت القائم الأيسر.

بدأ نابولي الشوط الثاني بنفس السرعة والزخم، واستمر كافاني في تألقه المدهش الغير مصدق بعد أن استغل تشتيت نيستا لكرة لافيتزي لتذهب الكرة في نفس مستواه على حدود المنطقة ويسدد 'الماتادور' كرة يسارية لا تصد ولا ترد تسكن الزاوية اليسرى للمغلوب على أمره أبياتي في الدقيقة 51.

بعدها كانت هناك محاولات من ميلان لتدراك الوضع الخطر الذي وجد نفسه فيه بالسيطرة على الكرة والتسديد من زوايا مختلفة على مرمى نابولي خاصة عبر البرازيلي باتو، ودخل دزيمايلي في مكان هامسيك بالدقيقة 65 في أول تغيير لفريق نابولي بينما رد أليجري من خلال الدفع بالثنائي أنتونيني وإيمانويلسون في مكان بونيرا وفان بوميل.

عادت المباراة للعصبية والتدخلات العنيفة في منتصف الشوط الثاني وأهدر باتو فرصة هدف من عرضية لكاسانو من على الجانب الأيمن لكن البرازيلي قابلها برأسه بعيدة عن مرمى النابوليتانو.

سدد السويسري دزيمايلي من على بُعد 30 ياردة كرة قريبة من مرمى أبياتي، ودخل الإيطالي المصري ستيفان الشعراوي في هذه الأثناء بدلاً عن أكيلاني في الدقائق الـ13 الأخيرة.

خرج لافيتزي المقاتل ودخل في مكانه الوافد الجديد على ملعب 'سان باولو' جوران بانديف في الدقيقة 82 في ظل بحث الفريق الأحمر والأسود عن تقليص الفارق.

ووصل ميلان لمناطق نابولي لكن دون تأثير على دفاع فريق أصحاب الأرض الصامد ليعلن الحكم نهاية المباراة بفوزٍ مستحق لأبناء الجنوب.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع