ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
فى ظل محادثاتها مع مصر لانشاء منطقة تجارة حرة ..حكومة غزة تتهم إسرائيل بالسعي لتدمير اقتصاد غزة
25/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - فلسطين برس - اتهمت حكومة غزة باستهداف المنشآت الاقتصادية الفلسطينية في محولة لكسب تنازلات سياسية من قبل الحكومة الفلسطينية.

وقال وزير الاقتصاد الوطني د.علاء الدين الرفاتي إن استهداف الاحتلال الإسرائيلي لأحد مصانع المشروبات الغازية يهدف لـ'إضعاف الحكومة من خلال الضغط عليها اقتصادياً من اجل الحصول على تنازلات سياسية'.

وأضاف الرفاتي في تصريح  له 'الواضح من خلال[#/V#] الحرب الماضية والتصعيد الإسرائيلي الحالي المتمثل في استهداف المصانع والورش الفنية أن الاحتلال يحاول تدمير مقومات الاقتصاد الفلسطينية الحياتية والإنتاجية المتعلقة بخطوط الإنتاج والاكتفاء الذاتي في قطاع غزة.

وكانت قوات الاحتلال قد أطلقت فجر اليوم صاروخ أرض-أرض من موقع 'ملكا' العسكري شرق الزيتون اتجاه مصنع 'ستار' للمشروبات الغازية ما تسبب بدمار اجزاء واسعة من المصنع.

ودأب الاحتلال الإسرائيلي على المنشآت الاقتصادية، إذ تشير احصاءات حكومية إلى ان الاحتلال الصهيوني عمد خلال الحرب الأخير إلى ضرب المصانع والمنشآت الاقتصادية من اجل تدمير الاقتصاد الغزي واسقاط الحكومة التي تقودها حركة حماس.

وأشار الرفاتي إلى أن الاحتلال يحاول إضعاف الاقتصادي الفلسطيني لمنع الحكومة الفلسطينية من التقدم في خطوات عملية تساعدها في الانحلال من التبعية الاقتصادية الإسرائيلية.

وفي موضع أخر، أكد الرفاتي أن الاتصالات جارية مع الحكومة المصرية لفك الحصار أولاً وتدعيم الاقتصاد الفلسطيني من خلال إقامة منطقة تجارة حرة في قطاع غزة.

وشدد على أن الوقت الحالي بات مناسباً لتلبية طلبات الفلسطينيين التي استمرت لعشرين عاماً والتي تنادي بتقوية العلاقات الاقتصادية الفلسطينية المصرية, موضحاً أن تصريحات عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية ونبيل العربي وزير الخارجية المصري تبشر بخير في هذا المنحى.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع