ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
جوزية: أنا المسئول عن الخروج الإفريقي.. والمستقبل للأهلي
16/09/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القاهرة - فلسطين برس - رفض مانويل جوزية المدير الفني للأهلي تحميل لاعبيه مسئولية الخروج الأفريقي بعد مباراة الترجي التي تعادل فيها الفريق الاحمر ليحتل المركز الثاني في المجموعة الثانية ويفسح المجال لتأهل الفريق التونسي المتصدر والوداد المغربي الوصيف.

وقال البرتغالي في المؤتمر الصحفي الذي نقله برنامج إسمع كورة: 'المسئول عن الخروج الأفريقي هو المدير الفني للاهلي مانويل جوزية'.

وتابع عبر إذاعة goalfmradio.com : 'فخور بلاعبي الأهلي بعد المباراة فلا يتحملوا مسئولية الخروج فلقد قدموا كل ما لديهم باللقاء'.

وتأخر الاهلي بهدف في الشوط الاول من اللقاء والذي قدم فيه أداءاً سيئاً ولكنه حسن من نفسه في الشوط الثاني وسجل أبو تريكه هدف ولكن لم يسعفه على التأهل.

السبب الحقيقي للخروج الأفريقي

إلى ذلك ويرى جوزية أن سبب الخروج ليس التعادل مع الترجي، ولكن تعادل الوداد مع فريقه في مباراة الجولة الاولى بدور المجموعات في القاهرة.

وبالفعل كانت مباراة الوداد الإفتتاحية في دور المجموعات سبباً في تأهل الوداد في نهاية الدور بسبب المواجهات المباشرة حيث تعادل الوداد مع الاهلي في القاهرة بثلاثة أهداف لكل فريق وفي المغرب بهدف لكل فريق فتأهل بقاعدة مضاعفة الهدف خارج الأرض.

المستقبل الأحمر

وفي تواصل تصريحات البرتغالي، أكد أن الترجي لعب مدافعاً للتصدي لمحاولات الاهلي كما حالفه الحظ في إحرازه لهدف من تسلل واضح ولكن ذلك لا يمنع أنه فريقاً قوياً.

وأوضح جوزية أن الترجي هو الأفضل من الاهلي حالياً، ولكن فريقه سيصبح في المستقبل أفضل وسيكون قادراً على حسم البطولة الأفريقية.

وأشار إلى أن الاهلي لم يعد قوياً كما كان منذ سنوات، لذا دعم الفريق الأحمر صفوفه بصفقات مثل السيد حمدي ومحمد نجيب وفابيو جونيور واحمد شديد قناوي ووليد سليمان وعبد الله السعيد.

وأضاف أن تلك الصفقات تحتاج للوقت لكي تندمج، خاصة ان بها عدداً من اللاعبين القادمين من فرق صغيرة بدون جماهير، وليس مثل الاهلي الذي يملك جماهير بالملايين.

وصرح في هذا الصدد: 'جددنا صفوفنا لنبني فريق قوي قادر على المنافسة مجدداً في أفريقيا، وهناك بعض اللاعبون يحتاجون لتجديد للشخصية لتلائم اللعب تحت ضغط جماهيري في الاهلي فمنهم من كان يجري مقابله تلفزيونية كل ستة شهور ولكن الآن الإعلام مسلط عليهم وهذا بالطبع ضغط كبير عليهم التعامل معه'.

وسيعود الاهلي سريعاً للمنافسة على البطولات حيث تنتظره مباراة دور الـ16 في كأس مصر أمام إنبي يوم 21 سبتمبر القادم.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع