ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
فياض يلتقي وفد برلمان شباب فلسطين
03/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
رام الله - فلسطين برس  :  أشاد رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، بدور قطاع الشباب والحركة الشبابية في فلسطين، ودورهم في الحياة السياسية العامة والمشاركة السياسية، وأكد على أهمية ودور هذا القطاع في مسيرة شعبنا النضالية، وما توليه السلطة الوطنية من أهمية قصوى له. وشدد على دوره الهام، وخاصة في مجال استكمال بناء مؤسسات دولة فلسطين وبنيتها التحتية، وتحقيق الجاهزية الوطنية لإقامة الدولة.   
 
       جاء ذلك خلال اجتماع رئيس الوزراء، مع وفد برلمان شباب فلسطين، في رئاسة الوزراء في مدينة رام الله، حيث أشاد رئيس الوزراء بالجهود والمبادرات الشبابية الهادفة إلى تعزز ثقافة المساءلة في المجتمع، والمساهمة في تحديد أولويات قطاع الشباب واحتياجاته، وكذلك المشاركة في تطوير القوانين والتشريعات التي تمكن من النهوض بواقع الشباب ومشاركتهم السياسية والاجتماعية، بالإضافة إلى المبادرات الشبابية الهادفة إلى إنهاء الانقسام، حيث قدم رئيس الوزراء شرحاً حول الأفكار التي طرحها، والهادفة إلى الإسراع في إنهاء حالة الانقسام من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية، وترسيم المفهوم الأمني الممارس فعلياً من قبل حركة حماس في قطاع غزة، والمعتمد رسمياً من السلطة الوطنية في الضفة الغربية، وبحيث تقوم حكومة الوحدة بمهامها الكاملة في قطاع غزة والضفة الغربية، وتشرف على متابعة تنفيذ هذا المفهوم الأمني من خلال الترتيبات المؤسسية القائمة كما هي في كل من الضفة والقطاع، وبما يمكن من التقدم بشكل تدريجي نحو مجمل الخطوات التي تؤدي إلى تحقيق المصالحة الوطنية.      
 
           واستمع فياض إلى الآراء ووجهات النظر والاقتراحات الشبابية المختلفة من تشكيل الحكومة الفلسطينية المقبلة، حيث عبروا عن ضرورة العمل الجاد للحد من البطالة وتوفير فرص العمل، بالإضافة إلى المزيد من إطلاق الحريات وتكريس مبادئ الشفافية والمساءلة والمحاسبة، وفتح باب المنافسة المشروعة في التوظيف، وإعطاء دور أكبر للشباب في عمل المؤسسات، وبناء الدولة، وبما يحقق المشاركة وتعزيز الولاء والانتماء الوطني.         وثمن برلمان شباب فلسطين، مبادرة رئيس الوزراء للتشاور معها وإشراك الشباب في عملية اتخاذ القرار، والتطلع إلى أن تكون هذه المبادرة نهجاً سياسياً نحو دور أكبر للشباب في الحياة السياسية والعامة، بالإضافة إلى تأمين إطار حاضن لمؤسسات وبرامج الشباب، بالإضافة أيضاً إلى أهمية استمرار الجهود المبذولة لإنهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية، وضرورة إجراء الانتخابات العامة.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع