ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
ترحيب فلسطيني بموافقة البرلمان الاوروبي على تشكيل لجنة تقصي حقائق بشأن الاسرى في سجون اسرائيل
24/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - فلسطين برس - رحب رئيس الشبكة الاوروبية للدفاع عن حقوق الاسرى الفلسطينيين محمد حمدان اليوم بموافقة البرلمان الاوروبي على تشكيل لجنة تقصي حقائق حول الاوضاع الانسانية للاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

واعتبر حمدان في بيان صحفي 'ان القرار يشكل خطوة عملية في الاتجاه الصحيح من اجل معاينة الانتهاكات والجرائم الاسرائيلية وكشف حقيقتها'.

واكد ان القرار 'يشكل بداية تحرك دولي جاد لفضح انتهاكات الاحتلال بحق الاسرى' مؤكدا 'ان عمليات الاعتقال الاسرائيلي بحق الفلسطينيين ليس لها اي مبرر وفق القوانين والاعراف الدولية'.

ودعا رئيس الشبكة الاوربية التي تتخذ من اوسلو مقرا رئيسا لها 'لجنة تقصي الحقائق الى عدم اغفال عدم قانونية الاعتقال الاسرائيلي للمدنيين الفلسطينيين حسب القوانين الدولية ومواثيق حقوق الاسان موضحا 'ان معظم عمليات الاعتقال تتم بواسطة الاختطاف او الاعتقال التعسفي'.

ووصف اوضاع الاسرى في سجون الاحتلال 'بأنها اوضاع انسانية متردية للغاية حيث الانتهاكات بحقهم تعد سياسة اسرائيلية راسخة وليست مجرد اعمال فردية او عشوائية'.

واعرب عن أمله 'بترجمة نتائج التحقيق الذي ستفضي اليه اللجنة البرلمانية الأوربية المشكلة ميدانيا الى قرارات قضائية دولية من اجل محاسبة المسؤولين الاسرائيليين عن ارتكاب الجرائم بحق المعتقلين واجبار اسرائيل على الافراج عنهم'.

واشاد 'بجهود المؤسسات الحكومية وغير الحكومية التي كان لها دور في استجابة البرلمانيين الاوروبيين لطلباتهم الخاصة بهذا الشأن' داعيا الى مزيد من التعاون بين المؤسسات المعنية بالدفاع عن الاسرى الفلسطينيين من أجل اثارة قضيتهم في المحافل الدولية والاقليمية والعربية بصورة دائمة وليست موسمية.

وذكر ان الشبكة التي تعد اول مؤسسة دولية للدفاع عن الاسرى الفلسطينيين اختتمت مؤخرا مؤتمرها الدولي الاول في جنيف بمشاركة وحضور 20 برلمانيا اوروبيا واكثر من 50 شخصية قانونية اوروبية اضافة للعديد من مؤسسات حقوق الانسان الفلسطينية والاوروبية والدولية واسرى محررين وافراد من عائلات الاسرى.

وكشف 'ان المؤتمر قرر اعتبار العام 2011 عاما للمرأة الفلسطينية الاسيرة حيث شكلت مجموعات عمل سياسية وقانونية واعلامية وفنية للعمل على دعم الاسرى وذويهم وضمان اطلاق سراحهم'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع