ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
خلال لقائه الشعبية.. مبعوث روسي يلمح إلى إمكانية تدخل عسكري بسوريا
03/09/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

دمشق- فلسطين برس- كشف مساعد وزير الخارجية الروسي، مبعوث الرئيس الروسي ميخائيل بوغدانوف الى دمشق، أنه يحمل رسالة من الرئيس الروسي للرئيس السوري كشف فيها عن عزم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا اعداد مشروع خطير يتضمن عقوبات قاسية جداً على سوريا وأن هذا المشروع يمثل مقدمة وتمهيد لمحاولات تدخل عسكري.

جاء ذلك خلال لقاء وفد قيادي من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مساعد وزير الخارجية الروسي، مبعوث الرئيس الروسي ميخائيل بوغدانوف أثناء زيارته لدمشق وذلك في مقر السفارة الروسية بالعاصمة السورية.

وأشار المبعوث لضرورة الحوار الداخلي في سوريا والإصلاحات، مشيرا الى ان الطريق السليم للخروج من الأزمة هو الحوار الداخلي وتحقيق اصلاحات ديموقراطية جدية.

وتحدث عن موضوع الاعتراف بالدولة الفلسطينية، مؤكدا دعم روسيا المطلب الفلسطيني بالاعتراف، كما تحدث عن أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية.

من جهته اكد عضو المكتب السياسي للجبهة ماهر الطاهر على ضرورة الوحدة الوطنية الفلسطينية واستئناف الحوار الوطني الشامل للفصائل التي وقعت الورقة المصرية وأنه لا يجوز استمرار سياسة المحاصصة والحوار الثنائي بين فتح وحماس لأن الوحدة الوطنية وترتيب البيت الداخلي أمر يعني كل القوى الفلسطينية وليس طرفي الانقسام فقط. واقترح على موسكو أن تلعب دورا على هذا الصعيد.

كما تحدث في موضوع الاعتراف بالدولة الفلسطينية من قبل الأمم المتحدة، وثمن موقف روسيا الداعم للتحرك الفلسطيني وأشار إلى ضرورة أن يكون ذلك ضمن إطار استراتيجية الحفاظ على منظمة التحرير الفلسطينية كإطار جامع وممثل للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وعدم المساس بوضعها القانوني كإطار ممثل للشعب الفلسطيني وضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

من جانبه، أبدى مساعد وزير الخارجية موافقته على أهمية الوحدة الوطنية ومشاركة كل الفصائل في الحوار وتحقيق الوحدة.

وأشار الى أن موسكو ستبذل جهودها على هذا الصعيد وربما تدعو فصائل فلسطينية إلى موسكو لهذا الغرض.مؤكدا حرص موسكو على منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع