ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الأحمد: لا مجال للتراجع عن المصالحة بعد توقيعها
02/09/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

جنين- فلسطين برس- قال رئيس كتلة 'فتح' البرلمانية وعضو لجنتها المركزية عزام الأحمد إنه لا مجال للتراجع عن المصالحة بعد توقيعها، داعيًا لإعادة الوحدة الجغرافية والسياسية والقانونية بين الضفة وغزة.

وأكد الأحمد خلال حفل أقيم بجنين شمال الضفة الغربية السبت لإحياء الذكرى العاشرة لاستشهاد القيادي في الجبهة الشعبية أبو علي مصطفى أنه 'بدون الوحدة لن نرى الدولة الفلسطينية التي يتطلع لها شعبنا، وهي الأساس لإزالة المستوطنات، وتحقيق البرنامج الوطني الذي تم الاتفاق عليه'.

وشدد الأحمد على أنه في هذه المرحلة علينا أن نوحد صفوفنا، ونجند كل إمكانياتنا، لإقامة الدولة الفلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس والحل العادل للاجئين وفق القرار 194 وهو حق العودة والتعويض.

ودعا إلى إزالة كل الخلافات وإتمام الوحدة والاتفاق على البرنامج الوطني وتحقيق الأهداف التي رسمها القادة الشهداء، أبو عمار وأبو علي مصطفى وأحمد ياسين وغسان كنفاني وغيرهم، ليستقل الشعب الفلسطيني سياسيًا وماديًا.

وأضاف: إننا اليوم نحتفل بالذكرى العاشرة لاغتيال القائد الوطني أبو علي مصطفى، وهو ليس قائد للجبهة الشعبية فقط بل من القادة الكبار للشعب الفلسطيني، ولحركتنا الوطنية المعاصرة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع