ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
يديعوت احرنوت : قادة حركة الجهاد الاسلامي في غزة اختفوا عن الانظار
23/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القدس - فلسطين برس - ذكرت صحيفة ( يديعوت احرنوت ) الاسرائيلية اليوم ان الاعتقاد السائد في اسرائيل الان هو ان حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ربما كانت هي المسئولية عن تنفيذ الانفجار الذي حدث في مدينة القدس المحتلة يوم امس .

وذكرت هذه الصحيفة ' ان قادة هذه حركة الجهاد تواروا عن الانظار ابتداء من الليلة الماضية خشية تعرضهم لعمليات اغتيال اسرائيلية قد تستهدفهم بعد ان وجهت لهم اوامر من مستويات عليا في الحركة.

وقالت الصحيفة في موقعها الالكتروني اليوم ' انه طلب من كل كوادر الحركة وقادتها الاختباء خشية رد اسرائيلي باغتيالهم ردا على عمليات اطلاق الصواريخ والتي يخشى من ان تؤدي الى رد واسع '.

ورأت ' ان هؤلاء يخشون انتقام اسرائيل منهم حيث وجهت لهم الاوامر بالتواري عن الانظار لعدة ايام قادمة على الاقل خشية استهدافهم من قبل جيش الاحتلال الذي يسعى الى اغتيال قادة هذه الحركة .

 وقالت ' ان هذه الدعوة لقادة الحركة للاختباء عززت من تقديرات الجيش الاسرائيلي التي تشير الى انها ربما كانت تقف وراء الانفجار الذي وقع في مدينة القدس امس والذي تسبب في مصرع امرأة واصابة العشرات بجراح .


واوضحت ' ان حركة الجهاد لم تعلن مسئوليتها عن هذا الانفجار غير ان المتحدث باسمها عبر عن تقديره للهجوم وقال ' انه رد طبيعي على جرائم الاحتلال '.

وقالت ' ان هذه الحركة وقبل ايام كانت قد هددت بتنفيذ ' رد غير مسبوق ' بعد ان قتل الجيش الاسرائيلي عددا من اعضاءها في غارات وهجمات نفذها في قطاع غزة . 

وكان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو قد هدد الليلة الماضية برد اسرائيلي عنيف وقوي يستهدف الفصائل الفلسطينية وقادتها والتي اتهمها بأنها تواصل اطلاق الصواريخ نحو اسرائيل .

ووفق ( يديعوت احرنوت ) ' فقد قرر مسئولون اسرائيليون كبار الرد باجراءات عنيفة ردا على موجة الهجمات الفلسطينية الاخيرة لكن مع الاخذ بعين الاعتبار عدم دفع الاوضاع نحو مزيدا من التصعيد

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع