ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الوية الناصر تقصف مدينة عسقلان بصاروخين صباح اليوم
23/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة – فلسطين برس - قصفت الوية لناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية الفلسطينية صباح اليوم مدينة عسقلان جنوب اسرائيل بصاروخين من طراز 'ناصر'.

وقال شهود عيان ان احدى مجموعات الالوية  نجت من محاولة اغتيال بعد اطلاق االصاروخ الاول.

 وكان الطيران الحربي الإسرائيلي شن صباح اليوم الخميس، غارة جديدة على حي الشجاعية شرق مدينة غزة، ولم يبلغ عن أي إصابات حتى الان.

وذكر شهود عيان، أن الطائرات الاستطلاعية الإسرائيلية، لا زالت تحلق [#/V#]بكثافة في سماء القطاع.

 وكانت طائرات الاحتلال قد شنت فجر اليوم، سلسة غارات على مناطق متفرقة في قطاع غزة، تسببت إحداها في انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة من مدينة غزة.

وقال شهود إن إحدى الغارات استهدفت محولا رئيسيا للكهرباء في منطقة الشيخ عجلين بمدينة غزة ما أدى إلى تدميره وانقطاع التيار الكهربائي عن المناطق الغربية من المدينة.

واستهدفت غارة أخرى منطقة الأنفاق في رفح جنوب قطاع غزة، فيما استهدفت غارة ثالثة موقعا في تل الهوى جنوب مدينة غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات حتى الساعة. وتواصل طائرات الاحتلال في هذه الأثناء التحليق في سماء القطاع بشكل مكثف.

 وكانت  الاذاعة العبرية قد ذكرت ان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو اجرى مشاورات امنية في مطار 'بن غوريون' قبيل توجهه امس الى موسكو مع وزير الحرب ايهود براك والوزير متان فيلنائي ورئيس الاركان الجنرال بيني غانتس ورئيس جهاز الامن العام يوفال ديسكين.

وتناولت المشاورات بحسب الاذاعة تقييم الموقف في ظل التصعيد الامني على حدود غزة  والعملية التي وقعت في القدس المحتلة اليوم.

وحسب الموقع الالكتروني لصحيفة يديعوت احرونوت فإن نتنياهو اقر سلسلة من العمليات في قطاع غزة قبل مغادرته الى روسيا. وقال نتنياهو للصحفيين ان المنظمات بغزة ستعرف ان لدى حكومة اسرائيل والشعب ارادة حديدية في الدفاع عن شعب اسرائيل موضحا :سنعمل بكل قوة وقسوة وعقل للحفاظ على استقرار مناطقنا وسنعلم الاعداء درسا لن ينسوه.

وقالت مصادر عسكرية ان نتنياهو وافق على العمليات رغم مطالبة واشنطن للحكومة الاسرائيلية بضبط النفس.

من جهته ذكر التلفزيون الاسرائيلي القناة الاولى ان اسرائيل لا توجد لديها رغبة لعملية عسكرية واسعة في غزة . وقال المراسل العسكري للتلفزيون 'ستكون هناك ردود عسكرية مركزة وضد اهداف معينة، واسرائيل لا ترغب في عملية عسكرية واسعة على غرار عملية الرصاص المصبوب في ،2009، ويوجد لديها رغبة للتهدئة وحماس لديها رغبة في عدم التصعيد وهم معنيين بالهدوء الذي كان سائد في الفترة السابقة.

من جهته حذر وزير الخارجية المصري نبيل العربي اسرائيل من القيام باي عملية عسكرية في قطاع غزة داعيا السلطات الاسرائيلية الى التحلي بضبط النفس.

وحسب التقديرات تمت الموافقة على سلسلة من العمليات بغزة كان قد وافق عليها المجلس السباعي الحكومي ظهر اليوم.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع