ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الأسير خضر: لا يعقل أن نطالب العالم بالاعتراف بنا دون أن نكون موحدين
27/08/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله- فلسطين برس- وجه الأسير حسام خضر القابع في سجن مجدو رسالة عبر محامي نادي الأسير للقيادة الفلسطينية بدعم توجهها إلى الأمم المتحدة من اجل الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعدم الرضوخ لأي ضغوطات سواء سياسية أو مالية.

كما دعا إلى ضرورة انجاز مشروع الوحدة الوطنية تحت كل الظروف لأن التوجه للأمم المتحدة يفرض ذلك، قائلا 'لا يعقل أن نطالب العالم بالاعتراف بنا دون أن نكون موحدين'.

وطالب بضرورة إطلاق سراح كافة الأسرى السياسيين الموجودين في سجون الفلسطينية بمناسبة شهر رمضان وقدوم عيد الفطر السعيد لان من شان هكذا خطوه أن تبرهن على المصداقية للوحدة وأن تهيئ الأجواء المناسبة لانجاز المصالحة.

كما ناشد الدول العربية بالوفاء بالتزاماتها لتتمكن السلطة من القيام بمسؤولياتها اتجاه الشعب ودعم السلطة الوطنية الفلسطينية بشكل منظم وكبير من اجل تحريرها من الضغوطات الإسرائيلية والأمريكية.

وشدد خضر بأنه ومن الضروري أن يتم إجراء الانتخابات المجالس المحلية فلا بد من التوافق مع حركة حماس أولا واحترام أي موعد جديد قد يتم التوافق عليه فبدون ديمقراطية لا يوجد مصداقية لنا كسلطة وطنية ولابد من الذهاب للانتخابات من اجل تصويب الأوضاع الداخلية وعلى كافة المستويات.

وفي نهاية رسالته دعا السلطة الوطنية الفلسطينية بشكل رسمي ونادي الأسير ووزارة الأسرى التحرك الجاد من اجل إنهاء ملف الاعتقال الإداري والذي يعتبر مخالفاً لأبسط حقوق الإنسان, وكذلك التحرك الجاد من اجل وقف معاناة الأسرى والعمل على إطلاق سراحهم كأولوية دائمة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع