ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الاحتلال يحكم إغلاق القدس ويعتقل مواطنا من سلوان
22/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القدس – فلسطين برس - أحكمت قوات الاحتلال الإسرائيلي إغلاقها وحصارها لمدينة القدس المحتلة، وفرضت إجراءات مشددة على المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسة للمدينة، واعتقلت مواطنا من بلدة سلوان جنوب الأقصى المبارك.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال شنت حملات ملاحقة واسعة النطاق لعمال ومواطنين متواجدين في القدس، من أبناء الضفة الغربية، دون تصاريح.

وجاءت هذه الإجراءات والتدابير العسكرية الأمنية الإسرائيلية، بعد عملية التفجير التي وقعت في الشطر الغربي من المدينة.

وقتلت امرأة إسرائيلية وأصيب 30 آخرون بينهم ثلاثة بحالة الخطر، في انفجار عبوة ناسفة بالقرب من حافلة ركاب في القدس الغربية عصر اليوم الأربعاء.

وأضافت المصادر أن الاحتلال نشر المئات من عناصر حرس الحدود والشرطة، ودوريات مختلفة، من الراجلة والمحمولة في الشوارع الرئيسة والفرعية في المدينة، على طول مسار جدار الضم والتوسع العنصري، فضلا عن وضع دوريات عسكرية على مداخل أحياء وبلدات القدس المحتلة.

وتحدث مواطنون عن تنكيل قوات الاحتلال بعدد كبير من عمال القدس الذين يعملون بمرافق مختلفة غربي المدينة، خاصة في محيط منطقة الانفجار وبشوارع يافا، والملك جورج ومحطة النقل العام.

وأعرب العديد من المواطنين الذين يعملون في الشطر الغربي من المدينة، عن خشيتهم من التعرض لاعتداءات من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة خلال ذهابهم لأعمالهم.

وفي سلوان، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشاب كنعان الرويضي (26 عاما)، من بلدة سلوان جنوب الأقصى المبارك، على حاجز عسكري طيار |أقامته على مدخل البلدة من جهة وادي حلوة.

كما اندلعت مواجهات بين جنود الاحتلال والمواطنين في بلدة سلوان، تم خلالها إحراق سيارة تابعة لعناصر من وحدة المستعربين، في حين أطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية السامة المسيلة للدموع تجاه المواطنين ومنازلهم وتسببت بإصابة العديد منهم بحالات اختناق.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع