ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
فياض خلال استقبال أشتون: على المجتمع الدولي الوفاء باستحقاق أيلول
27/08/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله-فلسطين برس- أطلع رئيس الوزراء سلام فياض، ممثلة الاتحاد الأوروبي العليا للشؤون الخارجية والسياسات الأمنية كاثرين أشتون، والوفد المرافق لها، على آخر التطورات السياسية في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وشدد رئيس الوزراء خلال اللقاء، إصرار السلطة الوطنية على استكمال بناء مؤسسات دولة فلسطين، وبنيتها التحتية، والارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها لشعبنا الفلسطيني، وتعزيز قدرته في الصمود على أرض وطنه، وتعميق الجاهزية الوطنية لإقامة الدولة، وبما يمكن من تعزيز الإجماع الدولي المتنامي للوفاء باستحقاق دعم إرادة شعبنا لإقامة دولته وضمان إنهاء الاحتلال خلال هذا العام.

وأكد ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته المباشرة والتدخل الفاعل لضمان إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وبصورة فورية، عن كامل الأرض الفلسطينية المحتلة، وإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وقال 'إن تحقيق ذلك يتطلب إلزام الحكومة الإسرائيلية بالتوقف عن محاولاتها بالتنصل من قواعد القانون الدولي، والوقف الشامل والتام لكافة الأنشطة الاستيطانية، وخاصة في مدينة القدس ومحيطها، ووقف الاجتياحات العسكرية الإسرائيلية للمناطق الفلسطينية، ورفع الحصار، وخاصة عن شعبنا في قطاع غزة، والامتثال لإرادة شعوب العالم والمنطقة بضرورة الإنهاء الفوري لاحتلالها الذي طال أمده، والذي يشكل العنصر الأهم لعدم الاستقرار في المنطقة'.

وأشاد فياض بالدعم المالي والسياسي الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي للشعب الفلسطيني، مؤكدا تقدير السلطة الوطنية لهذا الدعم وهذه المواقف السياسية والجهود التي تبذل من اجل إحياء عملية السلام بما يمكن الشعب الفلسطيني إقامة دولة فلسطين المستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي القلب منها القدس الشريف.

وأشار إلى الجهود التي تبذلها السلطة الوطنية للتغلب على الصعوبات المالية والاقتصادية التي تمر بها، وشدد على أن تجاوز هذه الأزمة يتطلب إيفاء الدول المانحة بالالتزامات المقرة لدعم موازنة السلطة الوطنية لتمكينها من الوفاء بالتزاماتها إزاء شعبنا واحتياجاتها، وأكد على أن السلطة الوطنية تبذل قصارى جهدها للتغلب على هذه الأزمة.

من جانبها أشادت أشتون بالانجازات التي تحققها السلطة الوطنية، وأهمية متابعة تنفيذ خطة عملها، وبما يضمن بناء دولة فلسطين المستقلة، وأكدت التزام الاتحاد الأوروبي في دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع