ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
صواريخ مزدوجة التأثير: إصابة ثمانية فلسطينيين بانفجار صواريخ محلية بغزة
23/08/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة-فلسطين برس- رصد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان خلال الأيام الخمسة الماضية إصابة 8 مواطنين، بينهم طفلان، وثلاثة نساء، ووصفت جراح أحداهن ببالغة الخطورة، جراء انفجار صواريخ محلية الصنع في أماكن مأهولة بالسكان في مناطق متفرقة من قطاع غزة.

وطالب المركز الجهات المختصة في قطاع غزة بفتح تحقيق جدي في تلك الأحداث ووضع الضوابط اللازمة لعدم تكرارها لتوفير الحماية للمدنيين.

وأشار إلى أن آخر تلك الأحداث في حوالي الساعة 1:40 من فجر يوم أمس الأول الاثنين الموافق 22 أغسطس 2011، حيث سقط صارخ محلي الصنع على سطح منزل المواطن صبحي إبراهيم شخصة، 53 عاماً، والواقع في منطقة الطواحين بحي الشجاعية، شرق مدينة غزة، والمكون من ثلاث طبقات، وتقطنه ثلاث عائلات.  وقد أسفر انفجار الصاروخ عن إصابة ثلاثة من أبناء المواطن شخصة بحالة من الهلع والخوف الشديد، نقلوا على إثرها إلى مستشفى الشفاء بالمدينة, كما أسفر عن إحداث ثقب في السطح، سقوط جزء من الحائط الجنوبي للمنزل وإلحاق أضراراً مادية أخرى في شبكة المياه والأبواب.  وأفاد المواطن شخصة لباحث المركز بأن قوة تابعة لشرطة المتفجرات قد حضرت يوم أمس إلى المنزل وقامت بجمع شظايا الصاروخ، فيما لم تحضر الشرطة المدنية لتفتح تحقيقاً في الحادث.

وسبق ذلك أن أصاب صاروخ محلي الصنع في حوالي الساعة 8:00 من مساء يوم الأحد الموافق 21 أغسطس 2011، منزل المواطن مسعود إبراهيم الشيخ، 53 عاماً، الواقع بالقرب من مدرسة دار الأرقم، بحي التفاح، شرق مدينة غزة,  وقد أسفر انفجار الصاروخ الذي أصاب الجهة الغربية من المنزل، عن إصابة كل من نجله الطفل رائد مسعود الشيخ، 8 أعوام، بشظية سطحية في الرأس، وابنته سمر مسعود الشيخ، 28 عاماً، بعدة شظايا في الحوض والظهر, ونُقل المصابان إلى مستشفى الشفاء في المدينة لتقلي العلاج اللازم، ووصفت المصادر الطبية جراح المصابة سمر ببالغة الخطورة وأُدخلت إلى قسم العناية المكثفة، فيما وصفت جراح شقيقها بالمتوسطة.

وفي حوالي الساعة 8:45 من مساء يوم السبت الموافق 20 أغسطس 2011، وصل إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة الطفل سعد بكر الصالحي، 16 عاماً، من سكان مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، مصاباً بشظايا في اليد اليمنى، والمواطنة ناهدة هاشم سالم، 53 عاماً، مصابة بشظايا في أنحاء متفرقة من الجسم، ووصفت المصادر الطبية جراحهما ما بين المتوسطة والطفيفة.  وكان المذكوران قد أصيبا جراء انفجار صاروخ محلي الصنع، بينما كانا يغادران مسجد سعيد مراد، الواقع بالقرب من صالة الحلو للمناسبات، جنوبي غرب بلدة جباليا، شمال قطاع غزة.

وفي حوالي الساعة 3:00 من فجر يوم الجمعة الموافق 19 أغسطس 2011، وصل إلى مستشفى محمد يوسف النجار في مدينة رفح، جنوب قطاع غزة، المواطن عبد الستار سلمي أبو سنيمة، 21 عاماً، من سكان بلدة الشوكة، شرق المدينة،  مصاباً بشظايا في أنحاء مختلفة من الجسم، ووصفت المصادر الطبية جراحه بالمتوسطة.  وذكرت مصادر الشرطة الفلسطينية لباحث المركز بأن المواطن أبو سنية قد أصيب جراء سقوط صاروخ محلي الصنع أمام منزله الواقع بجوار عيادة الشوكة في البلدة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع