ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
سرايا القدس' تزف 4 مجاهدين ارتقوا في قصف صهيوني شرق الزيتون وتتوعد العدو بالرد القاسي
22/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة – فلسطين برس - زفت سرايا القدس أربعة من ابرز قادتها ومجاهديها ارتقوا الى علياء المجد والخلود مساء اليوم الثلاثاء، في قصف صهيوني غادر استهدفهم في حي الزيتون شرق مدينة غزة.

وقالت مصادر خاصة لـ'الإعلام الحربي'، أن طائرات الاستطلاع [#/V#]الصهيونية استهدفت اربعة مجاهدين من سرايا القدس أثناء خروجهم من مسجد الشهيد عبد العزيز الرنتيسي في حي الزيتون بعد تأديتهم صلاة العشاء، مما أدى إلى ارتقائهم الى علياء المجد والخلود.

وأشارت تلك المصادر أن الشهداء الاربعة هم: 'سعدي حلس' و'ادهم الحرازين' و'محمد عابد' و'محمد الحرازين' من مجاهدي 'سرايا القدس' بمدينة غزة.

وتوعدت سرايا القدس العدو الصهيوني بالرد القاسي على هذه الجريمة، وقالت على لسان الناطق باسمها 'أبو احمد'، ان الرد على اغتيال المجاهدين الاربعة سيكون بحجم الجريمة وان العدو سيرى ذلك قبل أن يسمع.

وزعم الناطق باسم جيش الاحتلال ان قواته قصفت موقعًا احتشد فيه مقاومين فلسطينيين في حي الزيتون، والذين قاموا بإطلاق صواريخ تجاه بلدات صهيونية.  

ونقلت القناة العاشرة الصهيونية عن الناطق قوله: 'الجيش الصهيوني تأكد من مقتل المقاومين الأربعة بعد قصفهم'، لافتًا إلى أنهم كانوا 'يحاولون إطلاق صاروخ غراد لحظة القصف، حيث تدارك الجيش ذلك، كما زعم'.

وقالت القناة إن 'وحدة المراقبة بالجيش حددت مكان الخلية التي سبق وان أطلقت صاروخًا قبل قصفها بنحو ساعة'، حيث أشار الجيش إلى أنه قصف الخلية قبل أن تطلق صاروخها تجاه عسقلان'.

وأكد الناطق أن جيش الاحتلال 'لن يسكت ولن يصبر على إطلاق الصواريخ تجاه البلدات الصهيونية، مشيرا إلى أن كل عملية إطلاق سيرد علها بغارة أو قصف مدفعي'.

ورفع جيش الاحتلال من درجة التأهب في أعقاب معلومات حول نية بعض فصائل المُقاومة شن هجمات وتنفيذ عمليات ضد الاحتلال.

ويأتي القصف بعد ساعات من مجزرة صهيونية في حي الشجاعية أدت لاستشهاد مسن وفتى وطفلين وجرح 10 آخرين.

نص البيان:

﴿ مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تبديلا﴾

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

العدو يغتال أربعة من قادة السرايا في عملية قصف غادر شرقي حي الزيتون

من جديد .. تتعانق أرواح شهدائنا ومجاهدينا .. الذين سطروا بدمائهم صفحات من المجد والشموخ، وكتبوا التاريخ بمداد الدم الزكي والأشلاء الطاهرة أن لا وجود لهذا العدو على أرضنا المباركة.

 

هي الشهادة تأتي طواعية لمن يصطفيه الله .. هي طريق مجاهدي سرايا القدس وغيرهم من شرفاء الوطن والأمة الذي عنه لا يحيدون وإليه هم سائرون شهيداً تلو الشهيد.

 

بكل آيات الجهاد والانتصار تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى رضوان الله تعالى مجاهديها القادة:

 

أدهم فايز الحرازين '29 عام'

محمد أكرم عابد '31 عام'

سعدي محمود حلس '23 عام'

محمد عطية الحرازين '27 عام'

والذين استشهدوا إثر عملية اغتيال جبانة طالتهم مساء اليوم شرقي حي الزيتون جنوب مدينة غزة.

 

إننا في سرايا القدس وإذ نزف شهدائنا الأبطال، لنؤكد أن ردنا سيكون بحجم الجريمة وسيري العدو ذلك قبل أن يسمعه بإذن الله.

 

جهادنا مستمر..عملياتنا متواصلة

(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)

 

ســـرايـا القـــدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع