ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
مؤسسة الأقصى: الإحتلال يدمّر القصور الأموية جنوب المسجد الأقصى
03/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القدس-فلسطين برس- كشفت مؤسسة الأقصى، اليوم الخميس، النقاب عن تسريع سلطات الاحتلال الإسرائيلي لعملياتها التدميرية لقصور الخلافة الأموية جنوب المسجد الأقصى المبارك، من خلال عمليات حفر وطمس المعالم التاريخية الإسلامية.

وأضافت، في بيان لها اليوم، 'أن سلطات الاحتلال تقوم كذلك بمدّ شبكة من الجسور والدُرُج الحديدية في أنحاء المنطقة الأثرية الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك، بهدف تحويل المنطقة بأكملها إلى مرافق لـلهيكل المزعوم تحت مسمى مطاهر الهيكل'.

وأكدت المؤسسة 'أنه في حال استكملت الأعمال في منطقة القصور الأموية سيتمّ تهويد كامل المنطقة جنوب المسجد الأقصى تحت مسمى 'متنزه تلمودي'، ترتبط بنفق أرضي مع مدخل حي وادي حلوة في بلدة سلوان المجاورة.

وأوضح بيان المؤسسة أن كشفها جاء بعد عمليات رصد للمنطقة في الأيام الأخيرة وقبلها، حيث لاحظت قيام طواقم من عشرات العمال مشغلّين من قبل الإحتلال الإسرائيلي منذ أيام بمدّ شبكة من الجسور الحديدية بين أنحاء منطقة القصور الأموية جنوب المسجد الأقصى من الجهة الشرقية باتجاه الوسط، كما يقوم الإحتلال بنصب الدُرج الحديدية الواصلة بين هذه الجسور، بالإضافة إلى بناء المنصات الحديدية الواسعة، وكذلك بناء طرق جديدة داخل منطقة القصور الأموية.

وأكد البيان أن هذه الأعمال تترافق مع هدم وطمس كل المعالم الإسلامية التاريخية في المنطقة، لافتا إلى أنه وبسبب العمل التهويدي الكبير، فقد وضع الإحتلال مولّدا كهربائيا كبيرا في الموقع يتلاءم مع حجم العمل التهويدي .

وقالت مؤسسة الأقص إنها اطلعت على وثائق وخرائط عن المخطط بأكمله( الحفريات، تحويل المنطقة إلى 'مطاهر الهيكل'، الجسور والدُرُج الحديدية)، مشيرة إلى أنها مُنُعت منعاً باتاً من تصوير هذه الوثائق والخرائط.

وأكدت 'أن هذه الإعمال الإحتلالية بمجملها وتفصيلاتها تشكل خطراً واقعاً على المسجد الأقصى المبارك ودلالة واضحة أن الإحتلال الإسرائيلي يسارع خطواته في محاولة لبناء 'الهيكل المزعوم' ومرافقه على حساب المسجد الأقصى، وتهويد مدينة القدس، وأن كل القرائن تشير إلى ذلك، الأمر الذي يدعو إلى العمل الفوري من أجل إنقاذ المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع