ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
امثله من سوء جموعة الاتصالات (جوال –اتصالات- انترنت )
21/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: كتب تحسين محمود

وانا امر على المبنى الفاخر الكبير الذي استاجرته مجموعة الاتصالات بمنطقة محيط بيت الرئبس في حي الرمال الجنوبي شاهدت مدخل هذا المبنى الفاخر وتسائلت لماذا لاتلتزم مثل هذه المجموعه التي تعتبر الاولى من نوعها فلسطين بمعايير السلامه والزوق بوصول احد المعاقين او الرجال كبار السن لمثل هذا المبنى لماذا لاتضع دربزين من الحديد يتكىء عليه كبار السن وهم يصعدون الى هذا المبني الذي اعرف انه بداخله مصعد او رام لمرور اصحاب الكراسي المتحركه حسب المعايير التي تتبعها مثيلاتها من كبرى الشركات بفلسطين وبالعالم اعرف انهم طبقوا المعايير بمعرضهم الرئيس للاتصالات مقابل الجوازات ولكن ينبغي ان يقوموا بتاهيل كل معارضهم لدخول كبار السن والمعاقين بشكل يتوافق مع الاخلاق والالتزام الادبي تجاه كل الناس .

وانا اقرا بدعايات شركات الاتصالات الكبرى بالعالم العربي وخاصه بموضوع الانترنت عبر الجوال لاحظت كم تقدم هذه الشركات عروض لاغراء زبائنهم باستخدام شبكةالانترنت بعروض وحزم مخيفه وباسعار رخيصه جدا وتمنيت ان تحن علينا هذه المجموعه المحتكره بهذه المزايا وتذكرت تبريراتهم الواهيه بانهم ياخذون خدمة الانترنت من الاسرائيليين لذلك فهي عليهم غالية السعر وقلت في نفسي كيف شركة كبيره مثل جوال لاتتحرك للتخلص من هذه التبعيه السيئه للاتصالات الاسرائيليه فاسهم تلك المجموعه تباع باسواق الخليج ودبي والاردن ام ان هذه المجموعه تكذب على مساهميها وتضع انفسها بمصاف الشركات الكبرى هكذا بدون فعل ومضمون من اجل انها تحتكر السوق الفلسطيني وتستغفل زبائنها الذين زادوا عن مليونين وبعض مئات الالوف من الخطوط .

مجموعة الاتصالات هذه المجموعه وقعت قبل عدة ايام عقد مع فريق سلوي في الضفه الغربيه لرعايته بمبالغ كبيره حتى عام 2012 وقد اعجبتني صور التوقيع والدعايه التي واكبت الحدث وقد اكتشفت ان هذا الفريق سيشارك ببطولة ابطال الانديه لكرة السله وهو من يمثل فلسطين فهذه المجموعه تدفع لي تحصل على اكثر من المبالغ التي تدفعها دعايه لها بالخارج وتذكرت كيف تغييب هذه المجموعة قطاع غزه من حساباتها بالتبرع لفرقه وانديه كما تتبرع للانديه بالضفه الغربيه .

فمجموعة الاتصالات قامت بدفع 560 الف دولار للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بالضفه الغربيه ودفعت بقطاع غزه 40 الف باعتراف عمار العكر الذي وعد بدفع المزيد من الاموال نظرا لتاخر كرة القدم حسبما قال العكر والذي لم يعبر عن هذا بشكل مهني وصحيح فكرةالقدم بقطاع غزه قويه وهي اقوى من الضفه الغربيه والدليل ان نجوم دوري المحترفين هناك هم من ابناء القطاع ولكن لاعتبارات الانقسام توقفت المباريات الرسميه في القطاع ولكن والحمدلله فقد انتهى الدور الاول بدوري المحترفين بشكل

محترم الا ان مجموعة الاتصالات والناكره للجميل بانها انطلقت في قطاع غزه تواصل تفضيل ضخ اموالها في الضفه الغربيه ولاعتبارات الحمايه من مراكز القوى وارضاء السلطه المتواجده هناك بالضفه الغربيه وذلك على اساس تسكير امور مثل دفع الرخص المطلوبه والتهرب من الضرائب للسلطه .

فقطاع غزه التي تسيطر عليه حماس لاتدفع فيه مجموعة الاتصالات الضرائب التزاما بقرار الرئيس ولكنها تدفع من تحت الطاوله اشياء كثيره تماثل المبالغ التي كانت ينبغي ان تدفعها في قطاع غزه بصور مختلفه واشكال مختلفه متفق عليها حتى لايقال ان مجموعة الاتصالات خرجت عن قرارات الشرعيه هناك بالضفه وحتى لاتصنف ضمن الشركات التي تدعم الارهاب حسب منظومة ورؤية العالم الذي يدعي التحضر .

فمجموعة الاتصالات تتلون حسب المكان وحسب الظرف فهي بغزه تتكلم بلسان حماس واصبحت اغلب التعيينات التي جرت مؤخرا من ابناء واصدقاء حماس للتوازن داخل الشركه وتقدم هذه المجموعه التسهيلات الكبيره والماليه من تحت الطاوله حتى يسكت عنها المسؤولين بقطاع غزه ولدينا الاشياء الكثيره عن هذا التقارب والتوافق والتلون مع حماس وهناك بالضفه الغربيه يتوافقون مع السلطه برام الله ويدفعون الضرائب ويتبرعون للهروب من دفعها للماليه باشكال كثيره رغبه بتعزيز اشخاص بعينهم او عمل دعايه لهم لمزيد من الارباح وزيادة ارباحهم السنويه التي تزيد من عام لاخر على حساب الشعب الغلبان بدون ان تقدم خدمات تتوافق وما يدفعه المواطن وللتهرب من رقابة الحكومه برام الله من مسؤوالياتهم وحماية المستهلكين .

نحن نتسائل اين جمعيات حمايةالمستهلك في فلسطين اين دورهم امام هذه المجموعه المحتكره التي لاتحترم زبائنها والتي لاتقدم الخدمه التي تتوافق مع مايدفعه المواطنين نوجه لهم نداء عاجل والى وزيري الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات ووزير الاقتصاد حسن ابولبده والى معالي رئيس الوزراء سلام فياض باعادة النظر بدور هذه المجموعه المحتكره والى هيئات الرقابه ان تقوم بفحص اوراق وحسابات وطريقة احتساب المكالمات وعن التقصير الكبير بدور هذه المجموعه في قطاع غزه بشكل اكثر من غيره ومعرفة ماتقوم به هذه المجموعه الحرباء التي تتلون بدور وموقف في كل مكان تبعا لمصلحتها وزيادة ارباحها .

هل تسائل احد عن سكوت حماس وحكومتها عن هذه الشركه ولماذا لم تاخذ حتى الان منها ضرائب او رسوم لتشغيل الشبكه في منطقة ولايتهم او منطقة سيطرتهم اكيد تاخذ كل ماتريد ولكن بصمت ومن تحت الطاوله .

الى اللقاء في تفاصيل اكثر واكثر عن هذه المجموعه المحتكره

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع