ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
لا جهود أمريكية حقيقية لاستئناف التسوية
الأحمد: عباس التقى بيرس عدة مرات اخرها الأسبوع الماضي بعمان
13/08/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - فلسطين برس - كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد أن الرئيس محمود عباس عقد عدة اجتماعات مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس بعد تعثر المفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية، وفي الأشهر الأخيرة تحديدا.

وقال الأحمد في تصريحات إذاعية صباح الأحد إن الرئيس عباس التقى بيرس عدة مرات منذ تعثر عملية التسوية، 'وباستمرار كان بيرس يعبر عن رغبته في اللقاء للمساعدة في تقريب وجهات النظر'.

ورغم أن رئيس الكيان الإسرائيلي لا يمتلك صلاحيات في القرار السياسي، أكد الأحمد أن بيرس كان يلتقي الرئيس عباس كوسيط بين الحكومة الإسرائيلية والقيادة الفلسطينية.

وحسب الأحمد، فإنَّ جميع هذه اللقاءات لم تؤدِ إلى نتائج، مشيرا إلى أن آخر هذه الاجتماعات كان مقررا في العاصمة الأردنية عمان الأسبوع الماضي ولكنه ألغي بناءً على طلب الرئيس الإسرائيلي نفسه والذي أبلغ عباس أنه ليس في جعبته شيء ليقوله في اللقاء.

وشدد الأحمد على أن إلغاء هذا الاجتماع من قبل الرئيس الإسرائيلي والذي أكد أن نتنياهو لم يخوله بأية صلاحيات للحديث في هذا اللقاء، يؤكد مدى تجاوب الرئيس عباس لجهود تذليل العقبات أمام التسوية ويوضح عدم جدية نتنياهو حكومته في المضي بعملية التسوية، كما قال.

وأكد الأحمد على ثبات القيادة الفلسطينية في موقفها الذي لا يعتبر الذهاب للأمم المتحدة في أيلول المقبل بديلا عن المفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية، كما أن المفاوضات ليست بديلا عن نيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية عضوا في الأمم المتحدة.

وقال: 'لقد أبدينا باستمرار استعدادا كاملا للمفاوضات وفق مرجعية واضحة لعملية التسوية استنادا لحل الدولتين على أساس أراضي 1967 ووقف الأنشطة الاستيطانية، وفي أي لحظة تلتزم إسرائيل بذلك نحن جاهزون لاستئناف المفاوضات'.

من ناحية أخرى، قال الأحمد إن الحديث عن جهود كبيرة تبذلها الولايات المتحدة لاستئناف المفاوضات قبل التوجه إلى أيلول، يدخل في باب الإشاعات التي تطلقها وسائل الإعلام بما فيها بعض وسائل الإعلام الفلسطينية.

وأكد أنه 'لا يوجد إطلاقا جهود حقيقية من الولايات المتحدة من أجل استئناف المفاوضات وكل ما ينشر هو إشاعات لا أساس لها من الصحة' على حد قوله.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع