ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
بيان صحافي : فتح: صمودنا بالكرامة بعث روح المقاومة للمشروع الصهيوني والإرادة بالانتصار
20/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

21 آذار 2011

أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني 'فتح' أنها ماضية على درب النضال المشروع حتى تحقيق أهدافه الوطنية في الحرية والاستقلال وقيام الدولة الفلسطينية ذات السيادة بعاصمتها القدس واقرار حق العودة للاجئين.

وجاء في بيان الحركة الصادر عن مفوضية الإعلام والثقافة إحياء للذكرى الثالثة والأربعين لمعركة الكرامة:'أن الحادي والعشرين من شهر آذار من العام 1968 سيبقى علامة فارقة بين هزيمة فرضها واقع لا علاقة له بإرادة الشعوب العربية وصمود وانتصار صنعته إرادة المناضلين، من اجل تثبيت الحقوق العربي الفلسطينية في الوجدان والضمير العالمي' وأضاف البيان:' أن حركة التحرر الوطنية الفلسطينية قد أثبتت جدارتها بقيادة حركة التحرر العربية عندما خاض فدائيو فتح وقوات الجيش الأردني معركة الكرا[#/V#]مة في غور الأردن، يوم تحول قتالهم وصمودهم الأسطوري إلى انتصار معنوي ومادي على جيش إسرائيل فكسروا غرور قيادات الجيش الإسرائيلي الذين اعتقدوا أن نكسة الخامس من حزيران عام 1967 ستكون الضربة القاضية للأمة العربية والشعب الفلسطيني. لكن صمودنا بالكرامة بعث روح المقاومة للمشروع الصهيوني والإرادة  والعزم على الانتصار'.

وحيا البيان شهداء معركة الكرامة من فدائيي العاصفة وقوات الجيش الأردني الباسل وقوات التحرير الشعبية الذين صنعوا بتضحياتهم أول انتصار عربي على جيش إسرائيل، واستنهضوا الشعب الفلسطيني والأمة العربية وبعثوا فيها روحا وطنية وقومية لم تشهدها من قبل، فتحولت أراض الأقطار العربية إلى قواعد انطلاق للفدائيين الفلسطينيين والعرب، حيث شكل الايمان بفلسطين وقضيتها وحق شعبها في الحرية حالة ثورية فريدة، تجسمت بمقاومة ومعارك مشرفة ضد مشروع الغزو والاحتلال الصهيوني'...وبنهوض ثقافي وسياسي غير مسبوق للشخصية العربية عموما والفلسطينية تحديدا.

وجددت الحركة في بيانها ' العهد والقسم للشعب الفلسطيني والأمة العربية والأحرار في العالم على المضي بأساليب النضال المشروعة والمقاومة الشعبية' والعمل بإخلاص على حشد طاقات وقدرات ومقدرات الشعب الفلسطيني، وتوحيد رؤى القوى الوطنية الفلسطينية على برنامج كفاحي نضالي يقود شعبنا حتى تحقيق الحرية والاستقلال وعودة اللاجئين إلى ديارهم وأراضيهم وقيام الدولة ذات السيادة بعاصمتها القدس وبناء المجتمع الديمقراطي الحر'.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع