ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
ترجيحات بتخطي ملف المعتقلين وجوازات السفر
الأحمد: أصوات في حماس نادت لتجميد ملف الحكومة والإنتقال لملفات أخرى
06/08/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القاهرة- فلسطين برس- أكد عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح أن ملف المصالحة الفلسطينية سيطرح بكامله على طاولة الحوار الذي سيعقد اليوم في القاهرة بين حركتي فتح وحماس لبحث تطبيقه ومعالجة العقبات التي تعترضه.

وأضاف الأحمد في تصريح لصحيفة 'الغد' الأردنية ' إن لقاء اليوم بين الحركتين سيبحث تنفيذ اتفاق المصالحة، الذي تم توقيعه في 4 مايو الماضي، وتعرض للجمود بسبب عقبة الاتفاق على اسم مرشح لرئاسة الحكومة الجديدة'.

وأوضح أن الاتصالات جارية بين الطرفين منذ شهر تقريباً لترتيب عقد لقاء للخروج من دائرة الجمود الراهنة، مشيرا إلى الاتفاق على بحث ملف المصالحة بكاملة وكيفية تطبيقه والتغلب على العقبات التي تعترضه.

وقال إن بعض أصوات في حماس تقترح تجميد ملف تشكيل الحكومة الفلسطينية إلى حين، والانتقال إلى ملف منظمة التحرير الفلسطينية والأجهزة الأمنية، ولكن لم نتلق أي شيء رسمي بهذا الخصوص'.

وكشف الأحمد أن اسم سلام فياض مرشح فتح والسلطة الفلسطينية ليس هو العقبة فقط التي تقف أمام تنفيذ المصالحة، مشيرا إلى أن حماس متمسكة باسم مرشحها أيضاً ومن هنا برزت المشكلة وانتهى آخر اجتماع بوجود اسمين مرشحين لرئاسة الحكومة.

وأشار إلى أن منطلق تنفيذ الاتفاق التمسك به وعدم التراجع عنه مطلقا'، مبيناً أنه لم يتم تحديد موعد لاستكمال الحوار، وذلك بحسب ما يتطلبه النقاش.

وفي الوقت ذاته إستبعدت مصادر فلسطينية مطلعة أي انطلاقة في موضوع تشكيل حكومة مهنية فلسطينية في اللقاء بين فتح وحماس في العاصمة المصرية القاهرة

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية ' أكي', عن المصادر قولها 'ما زالت المواقف على حالها وليس ثمة اي توقعات بانطلاقة وعلى الارجح فان الموضوع سيبقى مؤجلاً لبعض الوقت'.

واضافت 'ما زال الرئيس محمود عباس يتمسك برئيس الوزراء سلام فياض مرشحا لرئاسة الحكومة وهو ما ترفضه حركة (حماس)'.

ولكن المصادر رجحت' ان يكون هناك حراك في موضوع الافراج عن معتقلين واصدار جوازات سفر لمواطنين منعوا من الحصول عليها في الفترة الماضية اضافة الى عدد من الاجراءات التي من شأنها ان تبقي على المصالحة ولا تنهيها'

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع