ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
منظمة التحرير تعد لإطلاق حملة 'فلسطين 194'
01/08/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - فلسطين برس - أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه أمس، أن المنظمة تعد لإطلاق حركة شعبية سلمية بمشاركة الملايين لمواكبة اللجوء الى الأمم المتحدة في 20 أيلول (سبتمبر) المقبل ودعمه.

وقال عبد ربه في لقاء مع ممثلين عن فصائل ومؤسسات أهلية: «هذه معركة الشعب بتجمعاته كافة، ولا نجاح من دون إجماع شعبي. ملايين تنزل الى الشوارع في حركة شعبية سلمية للمطالبة بأن تكون دولة فلسطين الدولة الرقم 194 في المنظمة الدولية».

واتفق المجتمعون في نهاية اجتماعهم على إطلاق الحملة الشعبية في اليوم الاول من بدء دورة اجتماعات الأمم المتحدة في العشرين من الشهر المقبل. وحملت الحملة اسم: «فلسطين 194»، في إشارة الى عدد أعضاء المنظمة الدولية بعد انضمام فلسطين اليها. وقال عبد ربه إن التحرك «يجب أن يكون في إطار حملة وطنية شاملة في كل التجمعات الفلسطينية». وقال إن «الحملة يجب أن تكون سلمية لا يرمى فيها حجر ولا حتى وردة».

وشكل المجتمعون مكتباً تنسيقياً للحملة حددوا مهمته بالاتصال مع المؤسسات والقوى والتجمعات المختلفة لتحريك الشارع في الموعد المذكور. وقال عبد ربه: «نحن ننقل المعركة السياسية الى أوسع منبر دولي لنؤكد أن دولة فلسطين محددة الحدود والمعالم على أساس حدود عام 1967 وعاصمتها القدس، وينبغي ان تحظى بحق العضوية في الامم المتحدة أسوة بباقي الدول.

وأجمع المشاركون على أهمية مثل هذا التحرك لدعم خطوة اللجوء الى الامم المتحدة. وقال عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» نبيل شعث: «يجب أن يكون واضحاً أننا ذاهبون الى الامم المتحدة من دون تردد أو تراجع، وأن لا علاقة لذلك بالمفاوضات».

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» عزام الاحمد :'إن القيادة الفلسطينية حسمت أمرها وهي مصممة على التوجه إلى مجلس الأمن للمطالبة بعضوية فلسطين في المنظمة الدولية حتى لو استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو)'.

وأضاف: 'وفي حال استخدمت الولايات المتحدة حق النقض، سنتوجه إلى الجمعية العامة كضحايا للفيتو'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع