ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الأول على فلسطين.. درست بجد وأعطيت نفسي حقها في الراحة فتحقق حلمي
23/07/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله-فلسطين برس- هدى حبايب- ابتسامته الهادئة التي علت وجهه كانت التأشيرة نحو تحليقه في أجواء الفرح والسرور بتفوقه في الثانوية العامة، إنه الطالب هائل فريد حسني عبد الرازق من محافظة طولكرم، الذي حصد المرتبة الأولى على مستوى الوطن بمعدل 99.7% في الفرع العلمي.

فمنذ الصباح الباكر تواجد الطالب المتفوق هائل في قاعة مدرسة العدوية في مدينة طولكرم كما زملاءه الطلبة لمتابعة المؤتمر الصحفي الذي عقد فيها، وما أن سمع اسمه وترتيبه، حتى بادر بمصافحة المحافظ العميد طلال دويكات ومدير التربية والتعليم الأستاذ حسن سلامة، ومدير الشرطة ونائب قائد المنطقة، المقدم معروف البربري، في الوقت الذي احتضنه المحيطون به وهنأوه بقبلاتهم الحارة.

الطالب المتفوق بامتياز لم ينسَ مدرسته عتيل الثانوية للذكور التي درس فيها، وهو في طريقه إلى منزله في صيدا ليبشر ذويه، فقدم شكره لمديره والهيئة التدريسية التي كان لها الفضل بعد الله تعالى، كما قال، في الحصول على هذه النتيجة الباهرة.

كانت عائلته تنتظره بفارغ الصبر في أجواء من السعادة، فما أن وصل منزله حتى احتضنه والده بقوة وبارك له تفوقه، وهرعت والدته باستقباله بالقبلات وسط دموع الفرح التي انهمرت بغزارة من عيون كل من تواجد في المنزل، في حين أطلقت الألعاب النارية في الهواء ابتهاجا بهذه المناسبة.

'حلم الأول على مستوى فلسطين، كان يراودني دائما، فدرست بجد وتركيز وأعطيت نفسي حقها في الراحة، فتحقق حلمي وأصبح واقعا على الأرض'، بهذه الكلمات استهل هائل حديثه عن سر تفوقه وحصوله على هذه النتيجة. 

فتوقعه لهذه النتيجة كان في محله، مؤكدا أن سبب هذا الإنجاز هو الدراسة والمتابعة اليومية، والراحة والنوم مدة كافية لإراحة الأعصاب، مهديا تفوقه إلى والديه ووطنه وشعبه.

وقال: إن أسئلة هذا العام تميزت عن غيرها من السنوات الماضية بأنها كانت استنتاجية وبحاجة إلى وقت وجهد، إلا أنه تمكن من حلها في الوقت المحدد.

ووجه شكره وتقديره لوالدته التي تحمل شهادة الدبلوم في العلوم، والتي كرست حياتها من أجل هذه اللحظة الهامة، فكانت سنده في الدراسة وتعتني به منذ كان صغيرا حتى اشتد عوده وأصبح المتفوق ليس فقط في الدراسة وإنما في أخلاقه العالية كما شهد له الكثيرون، ولوالده رجل الأعمال الذي يعمل في التجارة في الولايات المتحدة الأميركية.

وأكد أن طموحه هو دراسة الطب في أميركا حيث يعمل والده هناك منذ سنوات طويلة.

مدير مدرسة عتيل الأستاذ تيسير خطيب أكد أن الطالب هائل هو من الطلبة المتفوقين دائما على مدى سنوات الدراسة، حيث يتميز بهدوء الأعصاب والأخلاق العالية، مشيرا إلى أن الهيئة التدريسية كانت متوقعة حصول هذا الطالب على المرتبة الأولى.

وتميزت بلدة عتيل شمال طولكرم هذا العام عن غيرها من بلدات وقرى المحافظة بأن احتضنت خمسة متفوقين على مستوى المحافظة وهم: سنابل عدنان أحمد ياسين الأولى في الفرع التجاري بمعدل 97.6%، وأحمد تيسير محمد عايش الثاني في الفرع العلمي بمعدل 99%، ودانة مصطفى عبد القادر الرابع في الفرع العلمي بمعدل 98.7%، ومحمد تيسير صالح خطيب 98.4 % في المركز السابع، وهائل عبد الرازق الأول على فلسطين بمعدل 99.7%.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع