ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
ريشت بيت / للصحفي : تسفيكا بيتون
أزمات طاحنة تضرب إسرائيل قد تطيح بنتنياهو وتهديد بتنظيم اعتصام مليوني
20/07/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القدس-ترجمة فلسطين برس- أزمات اجتماعية واقتصادية طاحنة تضرب إسرائيل بل من الممكن أن تطيح فى القريب العاجل بحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلى اليمنيى المتشدد 'بنيامين نتانياهو'و تنوعت تلك المشاكل الطاحنة ما بين تهديد الإسرائيليين فى معظم المدن الإسرائيلية بتنظيم مسيرات واعتصام مليونى للخلاص من أزمة ارتفاع الشقق السكنية فى إسرائيل، بينما يواصل الأطباء إضرابهم عن العمل لرفع أجورهم مرورا بارتفاع أزمة الوقود وإضراب الأخصائيين الاجتماعيين وتهديدات للحكومة من مربى الأبقار ومنتجى الألبان لحل أزمة منتجات الحليب.

وأفادت الإذاعة العامة الإسرائيلية الخميس بأنه انتهى فى ساعات متأخرة من مساء أمس الأربعاء اجتماع عقده نتانياهو مع وزير الإسكان 'آريئيل أطياس' لبحث مشكلة السكن ولكن بدون نتيجة .

 وأشارت إلى أن هذا ثالث اجتماع عقد بين الاثنين، مضيفة أنه من المتوقع أن تجرى مباحثات أخرى حول هذا الموضوع فى الأيام القريبة.

وأضافت الإذاعة العامة الإسرائيلية، إنه فى مسعى للتهرب من أوامر الإلزام بالعمل التى أصدرتها محكمة العمل المركزية بتل أبيب بحقهم، ترك الأطباء الأقسام فى هذه المستشفيات وتوجهوا إلى غرف الطوارئ، حيث اشتكوا من أنهم يعانون الإرهاق وطلبوا إخضاعهم لفحوصات طبية.

وأوضحت بأن هؤلاء الأطباء يحتجون على عدم توفير حلّ لضائقتهم فى الاتفاق الآخذ فى التبلور بين وزارة المالية ونقابة الأطباء.

و قال 'موشيه بار سيمان توف' نائب المسئول عن قسم الميزانيات فى وزارة المالية الإسرائيلية فى سياق مقابلة إذاعية مع الإذاعة العبرية صباح اليوم ،الخميس، إنه قد تمت بلورة الاتفاق مع الأطباء بحيث لا تزال هناك إلا بعض الفوارق الأخيرة القابلة للتسوية، موضحا أن الاتفاق يلبى الطلبات الرئيسية للأطباء المتدربين داعيا إياهم إلى وقف الإجراءات النقابية.

وقدم اتحاد 'مربى الأبقار' بإسرائيل التماسا إلى محكمة العدل العليا ضد رئيس الوزراء ووزراء المالية والزراعة والصناعة والتجارة فى أعقاب قرار لجنة 'كيدمى' الخاص بتطبيق إصلاحات فى سوق مشتقات الحليب وتخفيض سعر الحليب الخام الذى يبيعه مربو الأبقار إلى المحالب.

وقال المدير العام لاتحاد مربى الأبقار 'يعقوف بخار'، إنه لا يمكن أن تمتنع دولة ديمقراطية عن التفاوض مع من تمس بمصدر رزقهم.

ورجح وزير المالية الإسرائيلى 'يوفال شتيانتس' أن تعرض الحكومة خطوات جديدة لتخفيض أسعار السكن فى المدن الإسرائيلية الأسبوع المقبل من أجل تخفيف عبء غلاء الأسعار، مؤكدا أن هذه الأزمة حقيقية، معتبرا أنها نتجت عن تقصيرات استمرت 8 سنوات بحيث لم يتم خلال هذه الفترة بناء ما يكفى من دور السكن.

وأضاف شتاينتس فى حديث إذاعى اليوم، الخميس، أن المشاكل الاقتصادية التى تواجهها الطبقة الوسطى منتشرة فى الدول الغربية وتوجد فى إسرائيل أيضا.

وزعم الوزير الإسرائيلى، أن معدل البطالة فى إسرائيل أقل، وأن متوسط الأجور فى المرافق يستمر فى الارتفاع رغم الأزمة التى تعصف بالأسواق المالية العالمية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع