ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الشبان المسيحية في الخليل تنفذ نشاط نهاية الأسبوع للأطفال المحررين من المعتقلات الإسرائيلية
18/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

الشبان المسيحية في الخليل تنفذ نشاط نهاية الأسبوع للأطفال المحررين من المعتقلات الإسرائيلية

 

الخليل - فلسطن برس - نفذ برنامج تأهيل الأطفال المحررين من المعتقلات الإسرائيلية، في جمعية الشبان المسيحية وبالشراكة مع مؤسسة إنقاذ الطفل وبتمويل من المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية ,  نشاطا ترفيهيا وتفريغيا للأطفال المحررين من المعتقلات الإسرائيلية .

 

واستهدف النشاط  الأطفال الذين  استفادوا من خدمات الإرشاد النفسي والاجتماعي الفردي والجمعي ,  وشارك في النشاط أكثر من خمسون طفلا ممن عمل معهم البرنامج بداية هذا العام , و جاء ذلك في مقر الجمعية والمركز الرياضي التابع للجمعية في حقل الرعاة  منطقة بيت ساحور ,  واشتمل البرنامج على العيد من النشاطات و الفعاليات والتمارين ,  وعرض مسرحي هادف قدمه مسرح الحارة في بيت جالا جسد العرض من خلاله مأساة الأسرى داخل المعتقلات  وفتح نقاش مع الأطفال حول أحداث المسرحية وربطها بتجاربهم الشخصية , وعن المهارات التي اكتسبوها من خلال العمل معهم في البرنامج  . واستخدام مرافق المركز من  السباحة في البركة الاولمبية  والساونا والبخار و غرف اللياقة البدنية وعمل مسابقات ومباريات في الملاعب الخارجية للمركز من  كرة القدم والسلة والتنس الأرضي وتنس الطاولة  .


وهدف النشاط إلى صيانة الأهداف التي تم انجازها مع الأطفال على المستوى النفسي والاجتماعي وتمكينهم من إحداث تغيير وفرق ايجابي في الذات والتخفيف من آثار تجربة .

 

  وتأتي هذه النشاطات ضمن فلسفة وسياسة جمعية الشبان المسيحية وشركائها في دعم وتأييد حق الأطفال وذويهم في التخفيف من أعباء الضغوطات النفسية والاجتماعية الناتجة عن تجربة الاعتقال للأطفال وأثاره على شخصية  الأطفال ، والتأكيد على حق الأطفال في العيش بكرامة وأمان وحماية مصالحهم الفضلى وممارسة حياتهم بشكل طبيعي، والمناصرة لحقوقهم والدفاع عنها، والمطالبة بمنع اعتقال الأطفال والمناهضة لجميع أشكال العنف ضد الأطفال، ويأتي ذلك انسجاما مع القانون الدولي الإنساني والعمل على صيانة حقوقهم وضمان حياة كريمة وآمنة لهم بعيدا عن كل أشكال التعذيب .

كما هدف النشاط إلى تعزيز العلاقات والروابط الاجتماعية بين الأطفال المشاركين  , والاستفادة من تبادل التجارب والخبرات، وتمكين الأطفال بآليات التعامل مع التجارب الضاغطة والوعي باحتياجاتهم الذاتية، واكتساب مهارات حياتية في التعامل مع الذات والآخرين، والعمل على التخفيف من مشاعر الإحباط والضغط النفسي الناتج عن تجربة الاعتقال والتأكيد على رفض سياسة الاعتقال للأطفال، والعمل على التوعية بحقوقهم المشروعة لحمايتهم من الاعتقال والتعرض للتعذيب.

هذا وينفذ برنامج تأهيل الأطفال المحررين من المعتقلات الإسرائيلية من خلال جمعية الشبان المسيحية  -برنامج التأهيل، وبالشراكة مع مؤسسة إنقاذ الطفل , وتمويل من المفوضية الأوروبية – ايكو.

ويهدف البرنامج إلى تمكين الأطفال في التعامل مع صعوباتهم  و دمجهم وإعادة تأهيلهم نفسيا واجتماعيا وأسريا وأكاديميا ومهنيا، والعمل على إزالة كافة المعوقات والصعوبات النفسية والاجتماعية والمادية والثقافية والبيئية التي تقف عائق أمام فرص إعادة دمجهم وتسهيل التفاعل الاجتماعي والعمل على التقليل لمشكلة العزلة والتسرب، وتأهيلهم في المجتمع ، وذلك من خلال تحسين ظروفهم وإعادة دمجهم وتأهيلهم ضمن فلسفة التأهيل الشامل في المجتمع وتسهيل الموارد المحلية للمجتمع واستثمارها من فرص التعليم الأكاديمي والتأهيل والتدريب المهني لخدمتهم وتلبية احتياجاتهم .

وفي نهاية النشاط عبر المشاركين عن سعادتهم وسرورهم من الفعاليات وطالبو بتكرار هذه الأنشطة لما لها من أهمية , كما تم تقديم الهدايا للمشاركين في نهاية النشاط . 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع