ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
المزاج الشعبي للناخب حتى موعد الاقتراع
04/04/2021 [ 19:49 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: يونس الزريعي

من الآن حتى 22/5،، لن يحدُث إنقلاب دراماتيكي في المزاج الشعبي للناخب الفلسطيني في الضفة والقطاع،، فأداء كلٍ من فتح وحماس على المستويين المطلبي والسياسيي بات من الوضوح بحيث لا يختلف عليه إثنان من عامة الشعب، وليس من خاصة نخبة المثقفين.

لا شك من أن فتح وحماس فقدتا الكثير من جمهوريهما بفعل سنوات الانقسام، وبفعل الأداء السياسي لجهة (المقاومة والمفاوضات)، ولا أريد الخوض في جدلٍ مع أحد بشأن قناعات مكتسبة من الوعي الجمعي لمنتسبي كلٍ من الحزبين الكبيرين، لأن الوقائع على الأرض وموضوعية الاستنتاجات ورؤية الحقائق، عادة ما تحجبها نظَّارة الحزب، عند الحكم على أداء الطرفين..

بعض الرتوش المطلبية الممكنة، قد تُحسِّن نسبة التصويت لصالح الحزب الذي سيبادر للعمل عليها..

حال فتح ليس أسوأ من حال حماس من حيث الراغبين من القادة في النزول ضمن قائمة الحزبين للتشريعي،، لكن جماعة فتح على إستعداد للوصول بالخلاف التنظيمي حد الفصل، ومن ثم العودة للتنظيم بترضية ما كانت ستكون لولا علنية الخلاف..

 لقد أعلنت كلٌ من فتح وحماس عن نيتهما لتشكيل حكومة وحدة وطنية بعد الانتخابات التشريعية، سيعهد لها إنهاء الانقسام، وبناء الوحدة كمهمة مركزية،، أما الشأن السياسي فهو من مهام منظمة التحرير الفلسطينية، التي سيذهب لها الجميع بعد الانتهاء من الانتخابات التشريعية والرئاسية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع