ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
350 ألف مصل يحيون ليلة الـ27 من شهر رمضان في الأقصى
12/06/2018 [ 13:08 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس: أحيا نحو 350 ألف فلسطيني من القدس، وضواحيها، وبلداتها، وداخل أراضي عام 48، ومحافظات الضفة الغربية، ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان "ليلة القدر" برحاب المسجد الاقصى المبارك، رغم إجراءات الاحتلال المشددة في المدينة المقدسة.

ومرحباً بالمصلين عبر مكبرات الصوت، قال مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني: "يا من زحفتم إلى المسجد الأقصى في هذه الليلة المباركة، هنيئا لكم أنكم مرابطون".

ومنعت سلطات الاحتلال الإسرائيلية الفلسطينيين الذكور دون سن 40 عاما من سكان الضفة الغربية من المرور عبر الحواجز الإسرائيلية للوصول إلى الأقصى.

والبارز هذا العام هو منع الفلسطينيين من سكان قطاع غزة من الوصول إلى القدس للصلاة في المسجد؛ كـ"إجراء عقابي".

ورغم القيود الإسرائيلية، كانت غزة كانت حاضرة في دعاء المصلين، الذين ابتهلوا إلى الله أن يتم رفع الحصار عن أكثر من مليوني شخص في القطاع، الذي يحاصره الاحتلال الإسرائيل منذ أكثر من 11 عاماً.

وانتشرت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية عند بوابات البلدة القديمة بالقدس، وفي أزقتها، وصولا إلى بوابات المسجد الأقصى.

وهذه هي الليلة الوحيدة في العام التي تسمح فيها السلطات الإسرائيلية بفتح أبواب الأقصى 24 ساعة متواصلة؛ نظراً للتدفق الكبير للمصلين.

وبدأت جموع المواطنين بالزحف إلى المسجد الأقصى منذ ساعات الليلة الماضية، واشتدت حدتها في ساعات النهار، وسط حالة استنفار قصوى للجان والمؤسسات الفاعلة والعاملة في المسجد الأقصى وحارات القدس القديمة.

وتم الليلة ختم القرآن الكريم والابتهال إلى الله بالدعاء بأن يفك قيد الأقصى والقدس وعموم الوطن الفلسطيني.

وكانت هناك استعدادات ضخمة سبقت موعد الافطار، وشارك عشرات آلاف الوافدين الى المسجد في تناول الوجبات الرمضانية في ساحاته الواسعة، والتي وفرتها العديد من المؤسسات والجمعيات الخيرية.

وبدت اللجان العاملة في الأقصى بكامل جهوزيتها، خاصة عناصر الفرق الكشفية، واللجان الصحية والطبية، والتطوعية، وتم تقديم العلاج والمساعدة لعشرات المصلين، في حين فتحت متاجر القدس الواقعة في الطرقات والشوارع التي يسلكها المصلون للوصول الى الاقصى أبوابها على مدار 24 ساعة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع