ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
لا للنسيان بعد اليوم..قوّي ذاكرتك !
09/06/2018 [ 14:48 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس : جميعنا نتفق علي أهمية ممارسة الرياضة ، والفوائد التي تعود علي أجسامنا منها ولكننا مع ذلك نهملها تماماً

وكما أنها هناك الكثير من التمارين لتقويه الجسم هناك أيضاً تمارين ذهنية تقوي الذاكرة و تصفي الذهن ، و لكن أغلبا يهملها كما يهمل ممارسة التمارين الرياضية

وحالياً في هذا الزمن الذي نعيش فيه نحصل يومياً علي الكثير من المعلومات و ونتعرف علي الكثير من الأحداث بفضل الوسائل التكنولوجية

كما أننا نتعامل مع الكثير من وسائل الاتصال المتطورة مثل رسائل الواتس ومواقع التواصل الاجتماعي ، وهذا ما يجعلنا نفقد التركيز وهو ما يوثر سلبياً علي قوة الذاكرة ، مما يؤدي لتراجع تحصيلنا الدراسي ،  و الإضرار بحياتنا المهنية  .

ولكن بإمكاننا تخصيص القليل من الوقت لأداء بعض التمارين الذهنية التي تعمل علي تقوية الذاكرة .

و قام كلاً من “ميغيل أنخيل” بطل العالم في الذاكرة السريعة و “خوسيه ماريا بيا” الحاصل علي المرتبة الثانية في مسابقات الذاكرة بتأسيس أكاديمية علي الأنترنت مطلقين عليها اسم مدرسة الذاكرة ، كما قاموا أيضاً بنشر بعد الكتب في هذا المجال أشهرها كتاب كيف تحصل علي ذاكرة كذاكرة الفيل

موضحين أن اختبارات الذاكرة السريعة تحتاج قدر كبير من التركيز والانتباه ، مثل تذكرنا للأرقام خلال ثانية واحدة ، أما الذاكرة الأساسية فتستغرق اختباراتها وقت أطول يتراوح من خمسة إلي عشرة دقائق ، يتطلب فيها تذكر وجوه الأشخاص و الأشياء من هذا القبيل .

ووضح “ميغيل أنخيل” أن ذاكرة الإنسان ليست فطرية و أنها تستغرق سنوات من الممارسة والمجهود

مشيراً إلي أنه حينما كان يستعد لاجتياز إحدى المسابقات ، كان دائما يذكر نفسه أنه إذا استطاع تحسين ذاكرته فباستطاعته تحسين نفسه .

و قال “خوسيه ماريا” أن أول دخول له في هذا المجال كان بعد قراءته كتاب للساحر الإسباني “خوان تاماريث” الذي استخدم الذاكرة في حيله السحرية .

وأن هذا الكتاب أفاده جداً في تحصيله الدراسي ، واستمر بتطبيق طرقه حتي تأهل لمستوي مسابقات الذاكرة التي حصل فيها علي المركز الثاني عام 2007 .

إكليل الجبل: أو ما يسمى روزماري هو عشبة عطرية نفاذة يمكن تحضيرها كالشاي العادي، فهو تساهم في تغذية خلايا المخ وتحسين القدرات الذهنية.

الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على عناصر معدنية مهمة للذاكر مثل السيلينيوم، والزنك، والكروم، والمنغنيز، بالإضافة إلى فيتامين ج، ومادة البوليفينول المضادة للأكسدة ومركبات الفلافونويد، ناهيك عن الكاروتينات و توكوفيرول، فهو بالتالي يحفز الخلايا العصبية، ويساعد على إنتاج المزيد من الخلايا الدماغية الجديدة.

أشواغاندا: أو ما يسمى بالجنسنغ الهندي الذي يساعد على التخلص من التعب والقلق، مما ينعكس إيجاباً على سرعة التذكر.

رهوديولا: أو ما يسمى عصا هارون أو تاج الملك وتساعد هذه العشبة على تحسين الذاكرة بفضل قدرتها على زيادة نسبة مادة الأستيل كوين في الدماغ، كما أنّها تحسن الحالة المزاجية وتطرد الاكتئاب نظراً لدورها في زيادة مستوى مادتي الدوبامين والسيروتونين في الدماغ.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع