ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
لماذا يتجه الشباب إلى حذف العائلة من فيس بوك ومواقع التواصل؟
07/06/2018 [ 13:28 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس : الكثير من الشباب يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي، ومعظمهم يقومون بـ حذف العائلة من الصفحات الخاصة بهم. بل ويصل الأمر أن يستخدموا خاصية القفل، وهي خاصية تجعل أسماء معينة بعينها غير قادرة على الوصول إلى الحساب الخاص بك من الأساس، مما يجعل هؤلاء الناس في عزلة تامة عن عائلتهم ، فما هو السبب ؟

رغبة الشباب في الشعور بالحرية : في المنزل، الشباب قد لا يشعر تمامًا أنه حر، بل دائمًا يشعر أنه مراقب أو أنه يجب عليه ألا يتكلم بالطريقة الفلانية أو يتعامل بالطريقة الفلانية، أو أنه يجب أن يكون ملتزمًا بأفعال وأقوال محدودة بسبب وجود أخوة وأقارب طوال الوقت. أما في الحياة الافتراضية فلا توجد كل هذه القيود بل كل ما على الشخص هو أن يقول ما يريد وينشر ما يريد، ويشارك ما يريده مع الأصدقاء الذين اختارهم واختاروه .

خوف العائلة من آراء أبنائهم السياسية : الجيل الجديد من الشباب أصبح على دراية كبيرة بكل شيء من حوله ، حدث بسبب المواقع الاجتماعية التي تمكن الجميع من نشر المعرفة، مع الاطلاع على المنشورات بصورة سريعة، لتتحول المعلومة إلى وباء. ومن هذا المنطلق أصبح الشباب والجيل الحالي أكثر ثقافة، وأكثر وعي، وهذا قلل نوعًا من حدة الخوف القديمة التي كانت في الأجيال السابقة تجاه الحديث في السياسة، مما جعل هناك فجوة بين الأجيال ، في حين أن الأهل لو رأوا ما يتكلم فيه الابن ربما سيصابون بالجنون خوفًا عليه.

استهجان العائلة الجانب الغريب عن أبنائهم : في مواقع التواصل الاجتماعي، الكل لا يتعامل بنفس الطريقة التي يتعامل بها في الحياة العادية، فيلجأ لحذف العائلة ، فهم يفكرون بمنطق أنه لماذا يجب عليَ أن أعيش طبقًا لأفكارهم حتى في صفحتنا الشخصية والتي هي تعبير حر عن الأفكار والتوجهات.

رغبة أحد الأقارب في إيذاء الشخص : أحيانًا يكون هناك خصومات بين أفراد العائلة الواحدة، ومن هذا المنطلق يفاجئ الشخص بوالده يسأله عما كتبه أمس في الفيس بوك، وهو يعلم جيدًا أن أبيه لا يعرف كيفية عمل الفيس بوك ، ومن هنا يكتشف أن هناك شخص أفشى هذا المنشور لأبيه لغرض ذرع الخصام بينه وبين أبيه. فيلجأ الشباب إلى حذف العائلة كلها بالصغير والكبير ،ولا يضيفوا سوى الأصدقاء الموثوقين، الذين لن يتاجروا بما ينشرون.

حذف العائلة حرجًا من تعليقات العائلة :أحيانًا لا يدرك أفراد العائلة أهمية موقع التواصل الاجتماعي بالنسبة للشخص. من الممكن أن يطلقوا التعليقات الساخرة على المنشورات الشخصية أو عندما يقابلون الشخص في الحقيقة يضحكون عليه لأنه يقول أشياء غريبة عنهم في المواقع.

عدم الإشهار بالعائلة :هناك بعض الأشخاص الذين لا يريدون من متابعيهم على فيس بوك أن يعرفوا الحسابات الشخصية لعائلاتهم. فأحيانًا يكون للشخص آلاف المتابعين وبالطبع منهم الجيد ومنهم السيئ ولذلك تجنبًا لأن يعرف المتابع السيئ الحساب الشخصي لوالدة الشخص أو أخت الشخص أو أي قريب لهذا الشخص، يقوم بحذف العائلة تمامًا من حسابه.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع