ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
موظفو سلطة الطيران المدني يناشدون الرئيس
05/06/2018 [ 16:29 ]
تاريخ اضافة الخبر:

 فلسطين برس : بسم الله الرحمن الرحيم

 

و إذا مرضت فهو يشفين

 

 

 

 

فخامة الأخ/ محمود عباس.. رئيس دولة فلسطين

تحيه فلسطينية نابعة من اعماق قلوب مُحبيك ..

 

فخامة الرئيس

 

لا تملك الاقلام القدرة على وصف الحالة المؤلمة التي كانت تجتاح نفوسنا وقت داهمك المرض لا أعاده الله ولا اراك مكروه بعزيز وسلم بدنك الطاهر من كل سوء.

 

من قلوب تؤمن بقيادتك الحكيمة يُهديك موظفو سلطة الطيران جل الامنيات بدوام العافيه ، و على قلب رجل واحد ندعوا الله في هذا الشهر الفضيل ان تنعم بالطمأنينة والصحه انت وكل من تحب.

 

سيادة الرئيس.. يستذكر موظفو سلطة الطيران الفترة التي كنت انت احد اهم مفاصلها ولم تنسى ذاكرة المطار اليوم الذي كان فخامتك يضع اللمسات الأخيرة على إتفاقية تشغيل مطار الشهيد ياسر عرفات ونستذكر اصرارك على ألا يرفع علم إسرائيل على برح المراقبة وذلك بعد ان طلب وزير الجيش الاسرائيلي انذاك إسحاق مردخاي هذا الامر، وإن دل هذا على شيء فانما يدل على صلابتك وتمسكك بكل ما هو فلسطيني.

 

بعد سنوات مريرة من الصبر، تخلى الجميع عن مؤسستنا المكلومة وبات الكثير من المسؤولين لايفرقون بين حقيقة ان المؤسسة مغلقة وبين طبيعة الكادر العامل فيها والذي يحمل تخصصات ذات طبيعة مختلفة عن جميع موظفي الحكومة، نعم فهذا الكادر الذي يحمل تخصصات نادرة لا يوجد لتخصصاتهم حتى كليات في فلسطين، وتلقوا هذه العلوم على حساب ذويهم بمبالغ طائلة وتم تأهيل المئات منهم بمنح كريمة من الاشقاء العرب والاصدقاء في اوربا لقد كان غريباً جداً إلقائهم على التقاعد بهذا الشكل المُهين.

 

نعلم سيادة الرئيس، أنك تعرف أن هذا الكادر كان قد شغل مطار الشهيد ياسر عرفات الدولي لأربع سنوات دون أي أخطاء بشرية بل أن كافة مؤسسات الطيران العربي والأجنبي قد أشادت بهم وبأدائهم المميز وحتى بعد ما قامت قوات الاحتلال بتدميره ظل هذا الكادر سنوات يقوم بحمايته ويمارس عملية دوام منتظمه وسقط خلالها كثيرا من الشهداء نذكر منهم الشهيد سامي زعرب ووليد الخطيب وغيرهم من قوات الأمن الوطني والشرطة.

 

ختاماً، نضع نحن موظفو سلطة الطيران مظلوميتنا بين يديك وكلنا ثقة بأن بابك لا يرد مظلوم، ونتمنى عليك إنصافنا وإعادة حقوقنا وتأهيلنا كي نكون علي جهوزية عند إعادة مشروع المطار من جديد، علماً اننا على إستعداد للذهاب اينما تريد الحكومة.

 

أبناؤك موظفي سلطة الطيران المدني.

 

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع