ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
أسباب وعلاج الحكة في المناطق الحساسة
04/05/2018 [ 17:39 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس :يعد الشعور بالحكة في الأماكن الحساسة والالتهابات في منطقة ما بين الفخذين وخاصة بعد الدخول في فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة أحد أكثر الأمور إزعاجاً...

وعلى الرغم من أن الأمر مرتبط بدرجات الحرارة المرتفعة إلا أن الطبيب يفان ريدر دكتور الأمراض الجلدية في جامعة نيويورك ينصح الرجال بتوخي الحذر الشديد عن تكرار الشعور بالحكة والإصابة بالالتهابات في كيس الصفن وبين الفخذين أكثر من مرة خلال فترات متتابعة لأن الأمر قد يدل على تواجد عدة أنواع خطرة من الفطريات تعيش على الأعضاء التناسلية والأماكن الحساسة في الجسم ويرى المتخصصين أنه وعلى الرغم من جميع البشر معرضون للإصابة بالحكة والالتهابات في المناطق الحساسة وحولها إلا أن الرجال هم الأكثر عرضة للإصابة بسبب طبيعة تكوين أجهزتهم التناسلية والتي تولد المزيد من الاحتكاك .

10 أمراض يمكن معرفة إصابتك بها عن طريق رائحتها

وكحال جميع الحالات المرضية العضوية فإن جسم الإنسان يرسل العديد من التحذيرات الأولية والمبكرة على اقتراب الإصابة بالالتهابات الأعضاء التناسلية المسببة للحكة وألم في المنطقة الواقعة ما بين الفخذين .

فاحمرار الجلد وغير لونه وظهور طبقة من الجلد المتقشر أم لا خصوصاً في مناطق معينة مثل كيس الصفن ومنطقة قاعدة القضيب أو بدايته أولى المناطق التي تظهر بها اقتراب الإصابة بالحكة والالتهابات المؤلمة .

وبالتأكيد ترك تلك العلامات وإهمالها دون علاج واتخاذ تدابير وقائية يجعل مفعول تلك العلامات يمتد ليصل بسهولة إلى ما بين الأرداف وفتحة الشرج بجانب المنطقة ما بين الفخذين متسبباً بالمزيد من الألم والطفح الجلدي والرائحة الكريهة .

وبالتأكيد هناك الكثير من الأسباب المتنوعة التي تؤدي إلى تراكم الفطريات المثيرة للحكة والالتهابات حول الأعضاء التناسلية والحساسة مثل ارتداء الملابس المصنوعة من ألياف صناعية غير قطنية أو الملابس الضيقة بالإضافة إلى الإهمال في العناية بالنظافة الشخصية وخاصة بعد عملية التبول أو العلاقة الجنسية وإزالة شعر المناطق الحساسة باستخدام شفرات أو أدوات غير نظيفة أو  حتى عدم تجفيف منطقة الجهاز التناسلي وما بين الفخذين والأرداف جيداً بعد الانتهاء من الاستحمام وذلك لأن الرطوبة تعد بيئة خصبة لتكاثر ونمو الفطريات في المناطق الحساسة .

ولحسن الحظ هناك إجراءات وقائية سهلة وبسيطة جداً تحمي الرجال بشكل عام من الإصابة أو الشعور بالحكة والالتهابات في المناطق التناسلية والحساسة بأجسامهم مثل مراعاة التجفيف الجيد لتلك المناطق بعد الاستحمام وتطهير تلك الأماكن جيداً بين ممارسة العلاقة الجنسية الزوجية والحرص على غسلها جيداً بالمياه بجانب الانتباه إلى ضرورة استخدام المياه بعد التبول وغسل منطقة رأس القضيب جيداً لأنه وبجانب أن الإهمال بغسل تلك المنطقة بعد المياه محرم دينياً فإن بقايا قطرات البول الباقية في القضيب والتي يمكن أن تتساقط قد تؤدي إلى التهابات وتسبب بنوبات شديدة من الحكة .

فوائد التوقف عن المشروبات الغازية قليلة السعرات الحرارية

وبالطبع في فصل الصيف الحار داخل أوطاننا العربية فإن ارتداء الملابس الداخلية القطنية المريحة الغير ضيقة والملابس الخارجية الفضفاضة بقدر الإمكان والتي تمنع أي فرصة لحدوث احتكاك بين الأعضاء التناسلية والجسم من أهم الخطوات التي تمنع الشعور بالرغبة في الحكة أو إصابة الرجال بالطفح الجلدي .

وبالنسبة للحالات الأكثر شراسة خطورة فإن استخدام الدهانات الموضوعية فإن الدهانات التي تحتوي على أكيد الزنك تعد من الحلول الممتازة دائماً للقضاء على الحكة والالتهابات بالنسبة للأعضاء التناسلية والأماكن الحساسة .

كما يجب الانتباه والحرص على أن لا يكون قوام الدهانات المستخدمة لعلاج الحكة والفطريات الخاصة بالمناطق الحساسة دهني القوام حتى لا تتحول الأمور إلى الأسوأ بسبب تعزيز تلك المنتجات الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة بشكل أكبر .

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع