ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الجالية الفلسطينية في السعودية : انعقاد الوطني ضرورة ملحة ونرفض خلق البدائل
29/04/2018 [ 09:46 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس: اكدت الجالية الفلسطينية في السعودية، التفافها حول منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، كما اعلنت تأييدها ودعمها لعقد المجلس الوطني في الوطن.

وثمنت الجالية في بيان لها اليوم الاحد، الجهود العظيمة التي يبذلها الرئيس محمود عباس، في كل المحافل الدولية والتي حققت إنجازات هائلة لصالح شعبنا ووطننا.

واكدت ان كل المؤامرات والمحاولات التي جرت وستجري للمساس من نضالات شعبنا ووحدته الوطنية أو المساس بمنظمة التحرير وقيادتها الشرعية، هي محاولات ابتزاز رخيصة ستفشل حتما، لان منظمة التحرير هي عنوان النضال الفلسطيني وهي بيتنا الفلسطيني الذي لا بديل عنه.

وشددت على أن انعقاد المجلس الوطني أصبح ضرورة وطنية ملحة، تحتم على القيادة الفلسطينية اتخاذها من اجل حماية المشروع الوطني وإعادة إجراء مراجعة سياسية شاملة واشتقاق برنامج سياسي يجيب على تحديات المرحلة الراهنة والمقبلة، وتفعيل اطر ومؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ممثلنا الشرعي والوحيد.

واضافت، ان عقد المجلس الوطني على أرض فلسطين في هذه الاوقات الصعبة، يُعزز من حقوق شعبنا وهويتنا الوطنية، ويبعث برسالة قوية من أرض فلسطين وشعبها الحر الابي ولكل من يهمه الامر، عنوانها: "أن للشعب الفلسطيني عنوانا واحدا ووحيدا، وممثلا لا يقبل القسمة الا على نفسه وهو منظمة التحرير الفلسطينية، وأن كل المحاولات من بعض قوى الشر في العالم لضرب هذا التمثيل باءت بالفشل كسابقاتها، وأن الشعب الفلسطيني ملتحم مع قيادته الوطنية في الدفاع عن القرار الوطني الفلسطيني المستقل، وعن حقوق شعبنا الراسخة والثابتة.

وتابعت: "ومن هنا نحن أبناء الجالية الفلسطينية في المملكة العربية السعودية، نرفض كل محاولات خلق البدائل، مؤكدين أن كافة المؤامرات والمشاريع المشبوهة ستتحطم على صخرة القرار الوطني الفلسطيني المستقل.

واكدت الجالية في بيانها ان المشاركة في دورة المجلس الوطني، هي لدعم القيادة الفلسطينية، ومساهمة في تطوير المنظمة بشكل أوسع، وان كل المحاولات والمؤامرات أو خلق بديل أو أطر موازية لمنظمة التحرير مصيرها الفشل كما فشلت محاولات كثيرة غيرها.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع