ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
بيان هام من مستشفى فلسطين بالقاهرة
26/04/2018 [ 10:48 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فيما يلي البيان الذي اصدرته إدارة مستشفى فلسطين بالقاهرة بشأن المحاولات الجارية لتعطيل العمل بالمستشفى.

تعلن مستشفى فلسطين بالقاهرة ، أنه ظهر يوم الأحد الموافق 22 / 4/ 2018 ، قام بعض القلة من العاملين بحشد زملائهم أثناء دوام العمل الرسمي، عن طريق بث إشاعات كاذبة وأقوال مغلوطة وإدعاءات باطلة عن قرارات وإجراءات للإدارة ، مما نتج عنه تجمع العاملين فى أرجاء المستشفى ثم إحتشادهم فى بهو المستشفى ، للمطالبة بمطالب غير قانونية ولا تدخل فى إختصاصاتهم ولا تنص عليها بنود حقوق العاملين فى قانون العمل الفاصل بين الإدارة والعاملين ، وبما يضر بحياة المرضى وعدم قدرة الإدارة على مباشرة إختصاصاتها العلاجية بالشكل الأمثل الذى يفرض القانون مسئوليته على المستشفى ، مما ساهم فى فقد التركيز فى الواجب العلاجي والحفاظ على صحة المرضى، وحقوقهم التي ينظمها القانون المصري، وبما يتعارض مع التالي :

 

1. دستور منظمة الصحة العالمية .

2. الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عام (1948) في مادته (15) على الحق الأساسي للإنسان في رعاية صحية وطبية مناسبة .

3. نص المادة (39) من الميثاق العربي لحقوق الإنسان لعام (2004) .

4. معايير وزارة الصحة والسكان المصرية الصادرة فى عام 2004 ، وما نص عليه الجزء الأول منها فيما يخص حقوق المريض وذويه .

 

وبما يتعارض مع قانون العمل رقم (12) لسنة 2003 المادة (54) من واجبات العمل وما جاء بها على النحو التالي :

 

1. على العامل تنفيذ أوامر وتعليمات صاحب العمل الخاصة بتنفيذ الواجبات التى تدخل فى نطاق العمل المنوط.

2. أن يحافظ على ما يسلمه إليه صاحب العمل من أدوات أو أجهزة أو مستندات أو أية أشياء أخرى.

3. أن يحسن معاملة صاحب العمل .

4. أن يحترم رؤساءه وزملاءه فى العمل وأن يتعاون معهم بما يحقق مصلحة المنشأة التى يعمل بها .

5. أن يحافظ على كرامة العمل، وأن يسلك المسلك اللائق به.

6. أن يراعي النظم الموضوعة للمحافظة على سلامة المنشأة وأمنها.

7. أن يحافظ على أسرار العمل، فلا يفشى المعلومات المتعلقة بالعمل.

8. أن يتبع النظم التى يضعها صاحب العمل .

وبما يتعارض مع المبادىء السبعة للحركة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني المالكة لمستشفى فلسطين بالقاهرة، حيث تنص المبادىء على حماية الحياة والصحة وإلى ضمان إحترام الإنسان ، وكان الأجدر بهؤلاء القلة من العاملين أن يتبعوا تلك المبادىء والقوانين والنظم واللوائح.

وقد تدخلت أجهزة الشرطة المصرية وتم تحرير محاضر رسمية بحضور الشرطة أثبتت أن مطلب العاملين هو رفع مذكرة بمطالبهم إلى رئيس مجلس الإدارة، وعلى الفور تم تنفيذ المطلب، وقامت الشرطة بفض التجمعات عصر يوم الأحد الموافق 22/4/2018 . إلا أن الفئة المحرضة عاودت فى اليوم التالي حشد العاملين للتجمهر بدون مبرر، وقام أحد أعضاء مجلس الإدارة بالتحاور مع العاملين وتسلم مرة أخرى مطالبهم المكتوبة، والتى لا تتعلق بحقوق العاملين بل تعتبر تدخلاً فى سياسات الإدارة، إلا أنهم استمروا وعاودوا بإصرار شديد ، دون مراعاة لحرمة وقدسية حرم المستشفى ، مدعيين أنهم لا يعطلون العمل بتقسيم أنفسهم على مجموعات للتجمع، والمعروف أن توزيع العاملين بالمستشفيات يكون مقارنة بعدد الأسرة المشغولة، ولا يحق لأي موظف إتخاذ هذا الإجراء المخالف للقانون من تلقاء نفسه . كما قدم بعض ذوي المرضى شكواهم الرسمية من التحذير بخطر ما يحدث داخل مبنى المستشفى على حياة ذويهم ، وحملوا إدارة المستشفى مسئولية أى تقصير تجاه ذويهم .

ومجلس إدارة المستشفى أمام مسئوليته الأولى والرئيسية وهى الحفاظ على حياة المرضى وأمن وسلامة المنشأة إتخذ الإجراءات التى يخولها له القانون بما يضمن استعمال صلاحياته وفقا لسيادة القانون .

 

وكان من أبرز المخالفات التى إرتكبها المتجمهرون ومحرضوهم :

1- عدم تقدير ظروف علاج حالات حرجة بالمستشفى وإشاعة جو من الصخب والتظاهر والبلبلة بما يجعل إدارة المستشفى عاجزة عن حماية حياة المرضى بالأقسام الداخلية بالمستشفى والمترددين على قسم الطوارىء.

2- إستخدام مكبرات الصوت والتحدث بمنهج الزعامة والإثارة بين العاملين المتجمهرين .

3- تحريك ونقل المقاعد والكراسى ( من عهد المستشفى ) إلى بهو المستشفى لاستخدامها فى التجمهر دون إذن السلطة المختصة .

4- نشر إشاعات كاذبة وأخبار محرضة وأكاذيب وإفتراءات على الإدارة والمدير العام ومجلس الإدارة .

5- إطلاق أقاويل وإشاعات وتقارير عن سياسات الإدارة والإيرادات والمدفوعات غير صحيحة وكاذبة وبغير سند أو دليل بغرض الإثارة .

6- تهديد العاملين الرافضين لما يحدث من إدعاءات ضد الإدارة بالتشهير والبلطجة.

7- ترك العاملين لأماكن عملهم وتعريض حياة المرضى للخطر المؤكد بدون إذن من السلطة المختصة وبالمخالفة لقانون الطوارىء وقانون العمل واللوائح والقوانين المنظمة لحقوق المرضى.

8- القيام بتصوير الأحداث ونشرها على مواقع التواصل الإجتماعى بدون إذن بهدف التشهير والإساءة للمستشفى ولإدارته العليا .

9- محاولة تعطيل عمل فريق الأمن والتحريض على تعطيل نظام المراقبة الإلكترونية بالكاميرات.

وعلى أثر ما سبق ، استخدم مجلس إدارة المستشفى صلاحياته ومسئولياته بإصدار عدة قرارات تتضمن وسائل الحفاظ على المنشأة وإنهاء حالة التجمهر والتجمع وضمان سلامة المرضى ، وإحالة المحرضين والمنظمين والمخالفين للتحقيق ووقفهم عن العمل وفقا للقانون وإجراءاته ( مع صرف رواتبهم كاملة حفاظا على أسرهم وذويهم ممن لا ذنب لهم ) ، مع التأكيد على أنه لا تهاون ضد أى تجاوزات والتى سيتم مواجهتها بالقانون وتشريعاته.

ويهيب مجلس إدارة مستشفى فلسطين بالقاهرة كافة الجهات ، وكافة وسائل الإعلام المسموعة أو المرئية أو المقروءة تحرى الدقة فى نقل المعلومات وتداولها ، ويؤكد أن المتحدث الرسمى بإسم المستشفى هو مجلس إدارة المستشفى والمدير العام ، مع حفظ إدارة المستشفى لجميع حقوقها القانونية حال نشر أى معلومات أو أخبار تسيء إلى المستشفى وسمعتها وإدارتها والعاملين بها .

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع