ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
اغلاق كلية خضوري في العروب والتربية تستنكر
26/04/2018 [ 07:47 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس: اصيب عدد من طلبة جامعة فلسطين التقنية فرع العروب صباح اليوم، بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع خلال محاولتهم الدخول للجامعة بعد قيام قوات الاحتلال باغلاق مداخلها.

وافاد عيسى العملة عميد شؤون الطلبة في الجامعة، أن قوات الاحتلال منعت الطلبة والهيئة التدريسية من الدخول للجامعة واغلاق كافة مداخلها.

واضاف" نستنكر هذا العمل من قبل الاحتلال والاعتداء السافر على الجامعة من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين، حيث قام يوم امس احد المستوطنين بالاعتداء على الطلبة وحينما ارادت طالبة الدفاع عن نفسها قام جنود الاحتلال باعتقالها."

التربية: إغلاق الاحتلال للجامعة انتهاك خطير

واستنكرت وزارة التربية والتعليم العالي قيام قوات الاحتلال بإغلاق بوابات الجامعة، ووصفت هذا الأمر بالتطور الخطير على صعيد الاستهداف والتحريض المتواصل ضد التعليم الفلسطيني، لافتةً إلى أن هذه الانتهاكات تخالف كافة القوانين والأعراف الدولية التي تجرّم اقتحام المؤسسات التعليمية وتدنيسها، كما وتعد انتهاكاً لحقوق الإنسان في توفير بيئة تعليمية آمنة للطلبة.

وجددت الوزارة دعوتها لكافة المؤسسات الحقوقية والقانونية والإعلامية لفضح انتهاكات الاحتلال والعمل بقوة للجمها.

واستنكرت جامعة فلسطين التقنية- خضوري قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الخميس، بالاعتداء على فرع الجامعة في العروب، وترويع طلبتها وكادرها ومنعهم من الوصول الى الفرع والالتحاق بمقاعدهم الدراسية، ضمن سلسلة من الانتهاكات المتصاعدة بحق طلبة الجامعة في المقر الرئيسي وفرعها في العروب، في سياق سياسات التجهيل الممنهجهة التي ينتهجها الاحتلال بحق مؤسسات التعليم العام والعالي الفلسطيني وجامعة "خضوري" بشكل خاص.

واكدت الجامعة ان قوات الاحتلال وبقرار عسكري عنصري قامت بترويع وتهديد حياة ما يزيد عن الف من طلبة وكادر الجامعة والمحاضرين فيها عبر استهدافهم بقنابل الغاز والاعيرة النارية المختلفة، ادت الى وقوع 4 اصابات علاوة على حرمانهم من الوصول الى مقاعدهم الدراسية واماكن عملهم.

واكدت الجامعة في بيانها انها ترفض أي املاءات احتلالية تفرضها على الارض وتغيير الواقع كالامتثال لاوامر الاحتلال بالوصول الى فرع الجامعة على الاقدام وافراغ واغلاق المدخل الرئيس للفرعه وتغيير مساره.

وناشدت كافة المؤسسات الاكاديمية والجامعات والمراكز البحثية وكوادرها والمؤسسات الحقوقية والدولية والاعلامية للوقوف الى جانبها وكشف وفضح سياسات الاحتلال بحق الجامعة ومكوناتها، وحرمان طلبتها من حقهم في الحصول على تعليم نوعي وامن.

واعتبرت الجامعة استمرار قوات الاحتلال باعتداءاتها انتهاكا صارخاً للقوانين والاعراف الدولية والانسانية التي تجرم الاعتداء على حرمة المؤسسات التعليمية والمدنيين.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع