ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الجهاد: حرية الاسرى امانة في اعناق الجميع
17/04/2018 [ 08:40 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس: أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أنها ستُبقي جمرة التفاعل مع الأسرى متقدةً، حتى تحريرهم من سجون الاحتلال.

وأضافت الحركة في بيان لها اليوم الثلاثاء (17-4) بمناسبة الذكرى الـ44 لـ "يوم الأسير الفلسطيني" أن حرية كل أسير وأسيرة أمانة في أعناق أبناء الشعب الفلسطيني ورجال المقاومة الأوفياء لكل هذه التضحيات.

وقالت الحركة، في بيانها: "لقد بات يوم الأسير الفلسطيني عنوانا للوطنية الفلسطينية، ومناسبة لتحشيد الطاقات وتجديد العزم على تحرير الأسرى البواسل الذين يمثلون حالة كفاح ونضال متقدمة في مواجهة الاحتلال المجرم".

وشددت على أن الواجب الوطني لكل فلسطيني، هو عدم السماح بتمرير أهداف الجلاد المجرم الذي يسعى باعتقالهم لعزل الأسرى عن شعبهم ومحو ذكرهم وتغييب أثرهم.

وتابعت: "إن سكوتنا عن المطالبة بحق الأسرى والصدح بأسمائهم ليل نهار، سيحقق أهداف الجلاد الصهيوني، ولذلك فإن الواجب والمطلوب بجانب العمل الدؤوب الذي تقوم به المقاومة لتأمين حرية أسرانا الأبطال، هو أن نُبقي صوتهم ونرفع أسماءهم وصورهم، ونُعلي ذكراهم حتى يظل أثرهم وتأثيرهم يغيظ الاحتلال المجرم".

ودعت حركة الجهاد، جماهير شعبنا لمزيد من الإسناد والدعم لأسرانا، وإلى المشاركة القوية والحاشدة في مسيرات جمعة_الأسرى_والشهداء التي ستنطلق في مخيمات العودة كافة شرق قطاع غزة يوم الجمعة (20-4).

 

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع