ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
نقابة الصحفيين ومركز الدراسات بجامعة الأقصى يستعرضان استطلاع للرأي حول اللاجئين وحق العودة
10/04/2018 [ 10:11 ]
تاريخ اضافة الخبر:
غزة - نظمت اليوم نقابة الصحفيين الفلسطينيين بالتعاون مع مركز الدراسات والرأي العام بجامعة الأقصى لقاءً استعرض نتائج استطلاع حول تمسك اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة بحق العودة، بمشاركة كل من نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين، ومساعد رئيس جامعة الأقصى ، ومدير مركز الدراسات وقياس الرأي العام وحضور لفيف من الإعلاميين والمهتمين. ورحب نائب نقيب الصحفيين الدكتور تحسين الأسطل بوفد جامعة الأقصى ومركز الدراسات شاكرًا جهودهم المبذولة في خدمة القضايا الوطنية وعلى رأسها حق العودة عبر تنظيم مثل هذه الاستطلاعات، مشيراً إلى أن نتائج الاستطلاع تؤكد وبشكل لا يقبل الجدل تمسك اللاجئين الفلسطينيين بحقهم في أراضيهم التي هجروا منها في أعقاب النكبة . وأكد الأسطل أنه لا يمكن لأحد تقرير مصير اللاجئين الفلسطينيين بديلاً عنهم باعتباره حق مقدس غير قابل للتصرف، وأن الفلسطينيين يرفضون كل ما يصاغ لهم من إغراءات من أجل التنازل عن حقهم في العودة الى ديارهم التي هجروا منها . بدوره قال مساعد رئيس جامعة الأقصى لشؤون التنمية الدكتور محمد أبو عودة أن نتائج الاستطلاع تؤكد مدى تمسك اللاجئين الفلسطينيين بحق عودتهم للأوطان من كافة الفئات العمرية. وأضاف: "النسب التي حصلنا عليها بعد جهدٍ تؤكد نفيها لمقولة "الكبار يموتون والصغار ينسون"، وتنفي كل الإدعاءات التي يسوقها الاحتلال عن طريق إعلامه المزور بأن الفلسطينيين مستعدون للتنازل عن حق العودة مقابل منحهم رخاءً اقتصاديا ". ومن جهته، قدم مدير مركز الدراسات والرأي العام بجامعة الأقصى الأستاذ إبراهيم صالحة شرحاً توضيحياً للنتائج التي توصل اليها الاستطلاع بشأن تمسك اللاجئين الفلسطينيين بحق العودة ، موضحاً أن نسبة 82% من الفلسطينيين يمتلكون المعرفة الكافية عن حق العودة الأمر الذي يجعل قاعدة الحق راسخة . وأظهر الاستطلاع أن نسبة 98% من اللاجئين متمسكين بحق العودة لأوطانهم وأراضيهم التي هجروا منها عام 1948، بينما أظهر أن نسبة 72% يمتلكون معلومات كافية عن مدنهم وبلداتهم التي هجروا منها، وأن 91% من اللاجئين يمتلكون قناعة مؤكدة في إمكانية تحقيق حق العودة . وأشار الاستطلاع إلى أن 92.5% من اللاجئين المستطلعة آرائهم أكدوا أن تطبيق الأمم المتحدة لقرار الشرعية الدولية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية سيساهم في تحقيق العودة، بينما يشير إلى أن 72% غير متفائل في تحقيق العودة استناداً لقرارات الأمم المتحدة. وحول الوسائل المتخذة من اجل تحقيق العودة بين الاستطلاع أن نسبة 55.4% من اللاجئين أقروا بان المقاومة هي أفضل السبل لتحقيق العودة للأوطان التي هجروا منها ، بالمقابل 22% من اللاجئين أكدوا أن أفضل الوسائل هي المقاومة بالتزامن مع المفاوضات السياسية التي تعمل بدورها على تأكيد مبدأ حق العودة وترسيخها. ووفقاً لنتائج الاستطلاع أكد 98% من اللاجئين المستطلعة آرائهم عدم قبولهم بتوطين اللاجئين في أماكن تواجدهم في الشتات ، كما وأظهر الاستطلاع أن نسبة 63% يؤيدون اللجوء إلي المحاكم الدولية لإرغام إسرائيل على تطبيق مقررات الأمم المتحدة الخاصة بحق العودة ، فيما يرى 37% عدم جدوى اللجوء للمحاكم الدولية لعدم قدرتها على الضغط على إسرائيل لتنفيذ القرارات الدولية .
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع