ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الجلوس لفترات طويلة يضر العمود الفقري.. هكذا تتجنب مشاكله
23/03/2018 [ 17:33 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس: ربما تضطر للجلوس لفترات طويلة بسبب طبيعة عملك، الأمر الذي يجعلك عُرضة للكثير من المشاكل الصحية.. فما الأضرار التي يسببها؟ ومتى يستدعي الأمر زيارة الطبيب؟.. تعرف على ذلك في السطور التالية.

أضرار كثيرة

الدكتور حسام صلاح، أستاذ جراحة العظام والعمود الفقري بكلية الطب جامعة القاهرة، يؤكد أن الجلوس لفترات طويلة يسبب الكثير من المشاكل الصحية للمفاصل والعظام، تتمثل في:

- خشونة في الفقرات القطنية أو العنقية أو الصدرية

- آلام في الظهر

- ضعف في عضلات الظهر والرقبة

ويضيف أستاذ جراحة العظام والعمود الفقري، أن الخشونة يمكن أن تسبب مضاعفات كالانزلاق الغضروفي الذي يسبب آلام في الذراع أو الساق، وتزداد هذه الآلام مع الجلوس بطريقة خاطئة.

يتفق الدكتور أشرف جابر، استشاري جراحة العمود الفقري والعظام مع الدكتور «صلاح»، مضيفا أن الجلوس لفترات طويلة يسبب انحناء في العمود الفقري، وانزلاق الغضروف، وتيبس العضلات.

من جانبها، توضح الدكتورة سلوى علاء، استشاري العلاج الطبيعي، أن الجلوس لفترات طويلة يؤدي إلى تكوين عقد عصبية في عضلات الرقبة والظهر، مضيفة أن ضعف العضلات يؤدي للشعور بالألم والتنميل وعدم الارتياح، وربما يؤدي إلى إعوجاج العمود الفقري وميل في فقرات الظهر إذا لم تُعالج في بدايتها تحتاج إلى التدخل الجراحي.

متى تزور الطبيب؟

الجلوس الذي ينتج عنه آلام بسيطة في الظهر أو المفاصل يتم تجاهله في الغالب، لكن هناك أعراض لا يجب تجاهلها وتستلزم التوجه للطبيب على الفور، لتجنب حدوث مضاعفات، ووفقا لما أوضحه الدكتور أشرف جابر، تتمثل هذه الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب في:

- آلام مستمرة لأكثر من ثلاثة أيام.

- تنميل وخدر بالقدمين.

- عدم التمكن من القيام بالأعمال اليومية العادية.

- آلام وتورم في المفاصل.

- آلام مبرحة مفاجئة بالظهر والقدمين.

وتوضح الدكتورة سلوى علاء عددا من الحالات الأخرى، هى:

- تكرار التشنج العضلي في مكان معين أو عند تكرار حركة بعينها.

- تيبس العضلات في الرقبة أو أسفل الظهر.

- الشعور بتشنجات عصبية في الرقبة عند أخذ وضع الكتابة سواء على الكمبيوتر أو غيره.

- الشعور بألم في الظهر بصورة متكررة عند الوقوف.

 -عدم القدرة على الانحناء للأسفل أو الشعور بالألم، لأن ذلك ربما يكون مؤشرا أن العضلة داخلها عقد عصبية.

وسائل علاجية

توصي علاء، بضرورة التوجه للطبيب المختص في العظام أو الأعصاب عند الشعور بتشنجات عصبية أو آلام، مشيرة إلى أنه لا بد من تشخيص الحالة أولا عن طريق إجراء أشعة عادية أو مقطعية، وربما يحتاج المريض لتناول علاج دوائي، وفي الغالب لا يتم اللجوء للعلاج الطبيعي في مرحلة الالتهاب الأولية أو خلال العشر أيام الأولى على الأقل من بدء العلاج.

وتتابع علاء أن العلاج الطبيعي يعتمد على تمرينات علاجية لتقوية العضلات وربما يحتاج المريض للعلاج الكهربي سواء بالليزر أو الموجات الصوتية، مشددة على ضرورة التخلص من السبب أولا، أي لابد من أن يتوقف المريض عن الجلوس لفترة طويلة بشكل متواصل أو بطريقة خاطئة مع الحرص على أخذ فترة راحة.

نصائح وقائية

لتجنب مشاكل العظام الناتجة عن الجلوس لفترات طويلة، يوصي الدكتور حسام صلاح، أستاذ جراحة العظام والعمود الفقري، بضرورة التحرك كل ساعة لمدة دقيقتين أو ثلاثة دقائق، عمل تمرينات لتقوية عضلات الظهر والرقبة أثناء الجلوس أمام الكمبيوتر، لزيادة المرونة وتقليل الشعور بالألم في الظهر والرقبة، مع الحرص على الجلوس بطريقة صحيحة تتمثل في أن يأخذ الجذع مع القدمين زاوية قائمة وملامسة الظهر لمسند الكرسي، ويُفضل أن يكون للكرسي مسند للرأس.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع