ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
عودة تطلق برنامج بقيمة نصف مليون يورو لدعم قطاع الاحذية
22/03/2018 [ 10:28 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فلسطين برس: اعلنت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، اليوم الخميس، عن إطلاق برنامج لتطوير التجمع العنقودي لتطوير قطاع الاحذية في مدينة الخليل بقيمة نصف مليون يورو بدعم من الوكالة الايطالية للتنمية وبالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، بهدف تحسين وتطوير قدرات المنشآت الصناعية العاملة في هذا المجال وتمكينها من تحسين القدرة التنافسية لهذا المنتج بما يمكن من الوصول الى المزيد من الأسواق الدولية. ويأتي هذا الاعلان تتويجاً للجهود التي بذلتها الوزيرة عودة مع الشركاء الدوليين بشأن توفير الدعم اللازم لتطوير الصناعة الفلسطينية، وتصميم مزيد من البرامج والمشاريع والتي من شأنها أن تساهم في توفير فرص عمل وتعظيم الصادرات الفلسطينية بما يحقق التنمية الاقتصادية. ويهدف البرنامج الإبداعي لتطوير تجمع الأحذية في الخليل إلى تطوير الإنتاج والصناعة الفلسطينية بالجودة المطلوبة للأسواق من خلال توظيف التكنولوجيا الحديثة في الانتاج، هذا سيمكن المنشآت الفلسطينية من تعزيز تنافسيتها ومن خلال العمل على مختلف عناصر سلسلة القيمة والتي يستهدفها البرنامج. وقد عبرت أوريليا كالابرو مديرة البرنامج من قبل منظمة اليونيدو – المقر الرئيسي أن البرنامج يركز وبشكل عملي على احتياجات تطوير القطاع وباستخدام منهجية اليونيدو في التجمعات العنقودية والتي أثبتت نجاحها في مختلف الدول وبتميز خاص في فلسطين. كما أوضح أحمد الفرا المنسق الوطني لبرنامج اليونيدو في فلسطين أن المشروع يركز على الجوانب الرئيسية لتعزيز التنافسية للمنشآت العاملة من خلال التركيز على تكنولوجيا التصنيع، تطوير المهارات، التطوير الإبداعي للمنتجات، وتطوير الأسواق الواعدة للتجمع في الأسواق المحلية والإقليمية والدولية. و يأتي هذا البرنامج في إطار الشراكة الحثيثة بين وزارة الاقتصاد الوطني ومنظمة اليونيدو والتي تستند في محاورها المختلفة على أجندة السياسة الوطنية للحكومة وفي إطار من التنسيق الدائم مع المنظمة في فيينا والفريق الوطني للمنظمة في فلسطين لتطوير الصناعة الفلسطينية. وبين الشركاء الدوليين خلال لقاء عقد في مقر غرفة تجارة وصناعة مدينة الخليل بمشاركة رئيس الغرفة محمد غازي الحرباوي، والقائم بأعمال الادارة العامة للصناعة شفاء أبو سعادة، وعن اتحاد الصناعات الجلدية طارق أبو الفيلات وممثلين عن اتحاد الغرف التجارية الصناعية، أن البرنامج سيراكم على الانجازات الناجحة التي تمت سابقاً على تطوير قطاع الاحذية وصولاً الى تكاملية في عملية الانتاج والتصدير. وأكدت أبو سعادة على اهمية البرنامج في انعاش ونمو قطاع الاحذية وتعزيز الفرص التصديرية لهذا المنتج، والمساهمة الفاعلة في تنظيم هذا القطاع الواعد خاصة بعد توفير كافة مستلزمات تحسين قدرات هذا القطاع في مختلف المجالات انسجاما مع خطة الحكومة في تنفيذ اجندة السياسة الوطنية 2017-2022 في دعم الصناعة الوطنية، لافته الى ان وزارة الافتصاد الوطني حريصة كل الحرص على دعم الصناعة من اجل خلق فرص عمل في هذا القطاع الهام والمتميز. واعتبر رئيس الغرفة التجارية محمد غازي الحرباوي، اطلاق المشروع فرصة مهمة لتطوير قطاع الاحذية ونقلة نوعية للوصول الى العالمية، مشيراً الى كافة الانجازات التي تحققت على صعيد تطوير هذا القطاع بعدما كان يواجه حالة من الركود واضطرار عدد من المنشات الى الاغلاق. وأعرب الحرباوي عن بالغ شكره وتقديره لكافة الشركاء وخاصة وزيرة الاقتصاد الوطني على دعمهم وجهودهم المتواصلة لتطوير الصناعة الفلسطينية وتمكين المنشات الصغيرة والمتوسطة من اخذ دورها الحقيقي في تطوير وتحسين الاقتصاد الفلسطيني.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع