ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
تعرف على القضاة الثلاثة العرب في محكمة العدل الدولية
17/03/2018 [ 08:06 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فلسطين برس: بانتخاب القاضي اللبناني نواف سلام لعضوية محكمة العدل الدولية في 6 شباط (فبراير) الماضي، يصبح هناك ثلاثة قضاة عرب ضمن التشكيل الحالي للمحكمة الدولية، على رأسهم رئيس المحكمة الدكتور عبد القوي يوسف من الصومال، وهو أمر بالتأكيد يدعو جميع العرب إلى الفخر. ولكن من هم هؤلاء القضاة الذين رفعوا رأس العرب؟ ضمن هذا التقرير نحاول إلقاء الضوء على جوانب من حياتهم. عبد القوي أحمد يوسف عضو في المحكمة منذ 6 شباط (فبراير) 2009؛ وكان نائباً لرئيس المحكمة من 6 شباط (فبراير) 2015 إلى 6 شباط (فبراير) 2018؛ وتم انتخابه اعتباراً من 6 شباط (فبراير) 2018 ؛ رئيسا للمحكمة. الدكتور عبد القوي هو أحد خبراء القانون الدولي الكبار في أفريقيا وفي العالم. تخرج في الجامعة الوطنية الصومالية بقسم القانون، ثم واصل مشواره العلمي في كل من إيطاليا وسويسرا، كما أمضى 25 عاماً كمستشار قانوني في الأمم المتحدة. عمل عبد القوي أستاذاً وباحثاً في جامعة جنيف بسويسرا، وحاضر في جامعات أخرى بفرنسا وإيطاليا والشرق الأوسط. كما ألف العديد من الكتب في القانون الدولي نشرت باللغات الإنكليزية والإيطالية والفرنسية. واعتبر كتابه standard setting in unecso من أهم الكتب التي كرست تشريعات المنظمات الدولية. ويعتبر الدكتور عبد القوي أول قاض صومالي ينضم إلى المحكمة الدولية التابعة للأمم المتحدة ممثلا لقارة أفريقيا. المغربي محمد بنونة المغربي محمد بنونة، هو عضو في المحكمة منذ 6 شباط (فبراير) 2006؛ وأعيد انتخابه اعتباراً من 6 شباط (فبراير) 2015. ولد محمد بنونة في 29 نيسان (أبريل) 1943 في مراكش، بالمغرب. وهو دبلوماسي ومحام، وعمل أستاذاً في جامعة محمد الخامس، وممثلاً دائماً للمغرب في الأمم المتحدة في الفترة من 1998 إلى 2001، ثم قاضياً في المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة. درس بنونة الفقه والعلوم السياسية في جامعة نانسي وجامعة باريس حيث حاز على درجة الدكتوراة في القانون الدولي، كما تخرج في أكاديمية القانون الدولي في لاهاي عام 1970. وقد سبق له أن عُيِّن سفيراً وممثلاً دائماً للمغرب لدى الأمم المتحدة في الفترة الممتدة ما بين 2001 و2006، فصار بعدها قاضياً بمحكمة العدل الدولية قصد التحقيق في ملف النزاع الحدودي بين بنين والنيجر وذلك من 2002 إلى 2005. وإضافة إلى ذلك فقد كان قاضياً في المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة خلال عامي 1998 و2001. وقبلها اشتغل في منصب المدير العام لمعهد العالم العربي بباريس، وسفيراً ممثلاً دائماً مساعداً لدى الأمم المتحدة عامي 1985 و1989، كما عمل كأستاذ وعميد لكلية الحقوق في الرباط من 1972 إلى 1984. اللبناني نواف سلام عضو في المحكمة منذ 6 شباط (فبراير) الماضي، وهو أستاذ جامعي ورجل قانون ودبلوماسي لبناني يشغل منصب قاضي في محكمة العدل الدولية في لاهاي بعد أن شغل منصب سفير ومندوب لبنان الدائم في الأمم المتحدة في نيويورك بين تموز (يوليو) 2007 وكانون الأول (ديسمبر) 2017. ولد نواف سلام في 15 كانون الأول (ديسمبر) 1953 لعائلة بيروتية معروفة. والده عبد الله سلام ووالدته رقت بيهم. جده لأبيه هو سليم سلام مؤسس "الحركة الإصلاحية في بيروت" وقد انتخب نائبا عن بيروت في مجلس المبعوثان العثماني عام 1912. عمه صائب سلام الذي عرف بنضاله من أجل استقلال لبنان عن الانتداب الفرنسي، وقد تولى لاحقا رئاسة الحكومة اللبنانية أربع مرات بين 1952 و1973. تولى ابن عمه تمام سلام رئاسة الحكومة اللبنانية بين 2014 و2016. وهو متزوج من الصحافية وسفيرة لبنان لدى UNESCO سحر بعاصيري . وله ولدان عبد الله ومروان. نال سلام شهادة دكتوراه دولة في العلوم السياسية من معهد الدراسات السياسية في باريس عام 1992، وشهادة ماجستير في القوانين من كلية الحقوق في جامعة هارفرد 1991، ودكتوراه في التاريخ من جامعة السوربون 1979.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع