ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
هل سيغادر إنييستا إلى الصين أم سيظل في برشلونة؟
17/03/2018 [ 07:03 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فلسطين برس: نشرت صحيفة "الكونفدنسيال" الإسبانية تقريرا تحدثت فيه إمكانية انضمام لاعب نادي برشلونة أندريس إنييستا إلى الدوري الصيني. وقالت الصحيفة، في تقريرها ،إن إنييستا قد صرح لوسائل الإعلام، بعد مباراة فريقه ضد نادي تشيلسي، أنه في حاجة إلى 45 يوما حتى يتخذ القرار بشأن تحديد مستقبله. وهو اليوم أمام خيارين مصيريين، إما الاستمرار مع نادي برشلونة أو الانتقال إلى الصين. وفي الواقع، لقد كان العرض المطروح على إنييستا من قبل الصين علنيا منذ فترة. لكن إلى غاية المباراة التي خاضها ضد نادي تشيلسي، ترك اللاعب باب مستقبله مفتوحا على مصراعيه ولم يؤكد خبر انتقاله أو بقائه ضمن صفوف فريقه. ونقلت الصحيفة تصريحا أدلى به قائد النادي إنييستا، الذي قال إثر نهاية المباراة، "بمجرد اتخاذ القرار النهائي، سأعلم أولا إدارة النادي قبل أن يكتشف الجمهور ذلك، ومن المتوقع أن أتخذ القرار قبل تاريخ 30 نيسان/ أبريل. وسيكون هذا القرار الأكثر صدقا بالنسبة لي وللنادي، ولم يظل أمامي سوى بضع أسابيع لاتخاذ القرار النهائي، إما البقاء أو المغادرة". في المقابل، ليس هناك شيء مؤكد، لكن بعض العلامات تشير إلى أن إنييستا يستعد لتوديع نادي برشلونة. وأوردت الصحيفة أن إنييستا قد أصيب على مستوى العضلة الفخذية ذات الرأسين في ساقه اليمنى، خلال مباراة النادي ضد أتلتيكو مدريد. ورغم الإصابة، كان إنييستا مصمما على الوصول في الوقت لخوض مباراة دوري أبطال أوروبا. بالإضافة إلى ذلك، كانت هذه المباراة حاسمة جدا بالنسبة لنادي برشلونة، خاصة بعد النتيجة السيئة في مباراة الذهاب بنتيجة تعادل إيجابي، ما أجبر النادي على إنزال انييستا للميدان دون أن يتعافى بالكامل. وتجدر الإشارة إلى أن إنييستا لم يكن يرغب في تفويت آخر مباراة له في دوري أبطال أوروبا مع قميص برشلونة. كما كان يعلم أن الإصابة لم تكن خطيرة للغاية لدرجة منعه من اللعب، وما يبدو أنه كان يرغب في توديع فريقه في أوج مسيرته في النادي. وأفادت الصحيفة بأنه مع تألق نادي برشلونة في الدوري، بعد أن تفوق بثماني نقاط على نادي أتلتيكو مدريد، في انتظار خوض 10 مباريات أخرى، سيكون الفوز في نهائي الكأس أمرا مؤكدا، ولن يكون الفوز بثلاثة ألقاب مجرد حلم. وبالتالي، سيكون توديع النادي الذي قضى فيه 21 سنة من عمره رافعا كأس البطولة، نهاية مثالية بالنسبة لإنييستا. وأشارت الصحيفة إلى أن إنييستا انسحب من مباراة تشيلسي في الدقيقة 55، وكانت النتيجة في ذلك الوقت هدفين مقابل صفر. خلال هذه المباراة، عمل إنييستا على افتكاك الكرة، كما سعى النادي إلى الضغط على الفريق المنافس. وقد أعطى لعب باولينو مكان إنييستا نفسا آخر للمباراة. وأوردت الصحيفة أنه بعد ضمان المرور للدور ربع النهائي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل صفر، استغل إنييستا الفرصة لتوديع فريقه. وفي تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وقع إنييستا أول عقد مدى الحياة في تاريخ برشلونة. وبهذه الطريقة، سيتسنى له فرصة اتخاذ قراره بنفسه وبكل حرية. وعلى إثر العروض المذهلة التي تلقاها من النوادي الصينية، من المتوقع أن يغادر إنييستا دون أن يتلقى نادي برشلونة أي أموال. كما هو الشأن بالنسبة للاعب تشافي هيرنانديز الذي غادر إلى قطر في الوقت الذي لا يزال عقده ساري المفعول لمدة سنة. وبينت الصحيفة أن هيئة النادي الكتالوني تعتبر أن أمثال هؤلاء اللاعبين يستحقون معاملة تفضيلية. ومن الواضح، أن المال الذي سيحصل عليه إنييستا في الصين هو أحد العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار، ولكنه ليس العامل الرئيسي. لكن السؤال الرئيسي يتمحور حول ما إذا كان اللاعب سيكون مستعدا بدنيا ونفسيا لمواصلة المنافسة على أعلى مستوى. كما يدرك إنييستا أنه مطالب بالمحافظة على مكانته ومستواه خاصة أنه على أبواب الرابعة والثلاثين من عمره. وأوضحت الصحيفة أن المدرب فالفيردي قد أشاد بمردود إنييستا، واعتبره لاعبا فذا وفريدا من نوعه. وبعد مباراة تشيلسي، صرح فالفيردي بأن "قرار بقاء إنييستا في الفريق أمر مرتبط بقراره الشخصي ويعود بالنظر إليه". وفي الختام، أوضحت الصحيفة أن إنييستا لا يزال مشتت الفكر ومترددا في اتخاذ قراره. كما سبق وأكد أنه سيعلن عن قراره النهائي في غضون بضعة أسابيع، لكن إيماءاته توحي بالفعل أنه سيودع نادي برشلونة في القريب العاجل.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع