ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
سقطت شبكة جوال كالعاده يوم الخامس عشر من اذار
16/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: كتب / تحسين محمود

شاهدنا نقابة العاملين في شركة جوال وهم يحملون العلم الفلسطيني ويحملون اليافطات الكبيره وسط جموع المواطنين الذين توافدوا للمطالبه بانهاء الانقسام وكنا نتوقع ان تقيم مجموعةالاتصالات نقطه لتسهيل خدمات المواطنين ومركز صحفي ميداني فلطالما قامت بالسابق بال ميديا بعمل هذا العمل في المناسبات الكبيره التي كانت تواجه الصحفيين في قطاع غزه فاذكر انهم عملوا هذا بمركزالشوا اثناء زيارة الرئيس كلينتون وجلسة المجلس الوطني الفلسطيني وافتتاح مطار غزه  الدولي وغيرها من المناسبات الوطنيه الاخرى .

المهم كان عىلى هامش الحراك الشعبي في هذا اليوم سقوط كبير لشبكة جوال فلم يستطع المواطن طوال وقت المناسبه ابتداء من الساعه العائره حتى مساء هذا اليوم الجامع لكل ابناء الشعب الفلسطيني القيام بالاتصال فحاول معظمنا الاتصال باهله وبعمله وبكل مايحتاج المرء في مثل هذه التظاهرات حاولنا مرارا وتكراارا الا ان هناك فشل بالاتصالات فكان الوضع عاديا للمواطنين ان يلاقوا فشل بالشبكه فهذا الامر كان دائما يواجهونه .

الاخطر من هذا حين صار الهرج والمرج في ساحة الكتيبه وقبلها بساعات وبعدها باكثر من ساعه والشبكه متوقفه لا احد يستطيع ان يرسل خبر ولا احد يستطيع ان يتحدث مع عائلته هناك عائلات كانت باكملها بساحة الكتيبه وحين بدات وسائل الاعلام بنشر اخبار تفريق المجتمعين اصبح الناس لايستطيعون التواصل مع ابنائهم حتى بعد انتهاء الحدث باكثر من ساعتين خلق شعور لدى المواطنين بعدم الثقه في شبكة جوال وخدماتها السيئه.

اننا نقول لادارة هذه المجموعه وهي بالمناسبه اداره فاشله لاتستطيع تقدير الامور ولاتستطيع التفاعل بشكل مناسب مع الاحداث الوطنيه فلايكفي الحضور بوفد صغير ويافطه كان اجدر بهم ان وضعوا حلول فنيه بهذه المناسبه العظيميه وكان اجدر بهم ان اقاموا نقطه وعملوا مركز فلايبعد عن ساحة الكتيبه مقرهم الرئيسي بالاتصالات ولايبعد كثيرا المقر الجديد الذي استاجرته جوال بالقرب من بيت الرئيس ابومازن ان عملوا شيء في هذه المناسبه ولكنهم كالعاده كانوا ينتظرون اوامر من الضفه الغربيه فعقولهم اصبحت مشلوله وافكارهم الابداعيه متوقفه فهم يتعاملون فقط بالتعليمات من هناك من عند عمار العكر فقط .

يامجموعة الاتصالات لماذا لاتخفضون سعر الاتصال بين شبكة جوال والشبكه الارضيه وتجعلوا مكالمة الاتصال البيتي كسعر مكالمة جوال فالشبكتين تمتلكونها انتم وتستطيعون تسهيل حياة المواطنين باستعمال الشبكه الارضيه في عمليةالاتصالات فلايعقل ان مثل هذه الاسعار بين شبكتيكم خفضوا اسعار الاتصال البيتي وخففوا حياة المواطنين فانا وكثيرون يضطرون اىل الاتصال من البيت الى جوال حتى يخرج من الفشل المتكرر الذي يعانيه المواطنين باستمرار .

لكن الذي يمنع باعتقادي واعتقاد الكل ان هذه المجموعه تضع حد للارباحها لاتريد ان تمسهم بشيء وتضع كل عروضها وفق هذا الحد من هامش الربح المتوقع التي تريده ان ينتظم باستمرار فلايعقل ان تضيف بكل عام مايقارب عن الثالاثين بالمائه من ارباحها كل عام فالارباح اهم بكثير من تقديم خدمات للمواطنين .

في نهاية مقالتنا هذه كنا نتوقع ان تشكل مجموععة الاتصالات يوم الخامس عشر من اذار لجنه من العاملين فيها وتقدم الماء للمواطنين وتقدم العتاد والدعم الفني وان تقيم مركز صثحفي للصحفيين وان تؤدي دورها كاكبر شركه في فلسطين وان تكون على مستوى الحدث الكبير الا ان ادارتها سقطت كالعاده في هذه المهام الكبرى ولم تستطع ان تتخيل حجم الحدث الكبير وان تتفاعل معه بالشكل المطلوب وهذا ناجم عن عدم وجوده لاعلاقات عامه ولا اعلام ولا اداره تقوم بالعمل المطلوب الموكل اليها ولو ان عمار العكر بنابلس تخيل الوضع لاصدر تعليماته لهم بفعل كذا وكذا وكذا فهم متلقين ولايقومون بابداع تجاه الاحداث الكبرى والمواطنين وهذا فعل الشركات الحلابه التي تقوم بحلب المواطنين ولاتقدم لهم الخدمه الجيده .

فيوم الحراك توقفت شبكة جوال عن العمل بشكل كامل وفشلت معظم الاتصالات وكذلك كان الضغط الكبير على شبكة الانترنت .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع