ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
باريس سان جيرمان..المصائب لا تاتي فرادي
07/03/2018 [ 20:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فلسطين برس: ودع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بطولة دوري ابطال أوروبا لهذا الموسم من الدور ثمن النهائي على يد نظيره ريال مدريد الإسباني الذي حسم بطاقة التأهل للدور ربع النهائي بنتيجة 5-2 بمجموع مبارتي الذهاب والإياب. وتكبد النادي الفرنسي خسائر مالية فادحة من أجل تحقيق اللقب الأوروبي تحديداً منذ تولي ناصر الخليفي رئيس مجلس إدارة سان جيرمان مسؤولية إدارة الفريق. صورة لنجوم سان جيرمان عقب نهاية المباراة وأراد الخليفي أن يحذو حذو الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش مالك نادي تشليسي الإنجليزي والذي قام بإنفاق الملايين على إنتداب لاعبين اقوياء من أجل تحقيق لقب دوري ابطال أوروبا وإستغرق الامر تسعة سنوات كاملة لتحقيقه والان يعاني. ومنذ عام 2011 أنفق نادي باريس سان جيرمان ما يقرب من مليار يورو بهدف تحقيق بطولة دوري أبطال أوروبا والتي يحلم بلقبها جميع المسؤولين عن النادي الفرنسي في حين أن ريال مدريد أنفق 330 مليون يورو فقط وهيمن على البطولة خلال الخمس أعوام الماضية. وعلى الرغم من إنتداب الثنائي نيمار جونيور من نادي برشلونة وكليان مبابي من موناكو الصيف الماضي واللذان كلفا خزائن سان جيرمان مقابل ضخم مقداره 400 مليون يورو إلا أن الفريق ودع البطولة مبكراً وهو ما أثبت أن إنفاق مبالغ باهظة لا يضمن النجاح في جميع الأحوال. كما كلف هذا وقوع باريس سان جيرمان تحت طائلة عقوبات الإتحاد الأوروبي وذلك بسبب قواعد اللعب المالي النظيف حيث أن التحقيقات تجري على قدمٍ وساق لإكتشاف مصادر تمويل هذه الصفقات وتأثيرها جيداً. إقرأ أيضاً:دراكسلر ينفجر عقب الخروج من دوري الأبطال وينتقد مدربه وإدارة النادي كما بات النادي الفرنسي مطالباً ببيع عدد من نجوم الفريق من أجل الحصول على الاموال الكافية للهروب من شبح عقوبات قواعد اللعب المالي النظيف حيث لم يرحل عن سان جيرمان سوى البرازيلي لوكاس مورا الذي إنتقل لصفوف توتنهام الإنجليزي الشتاء الماضي وهذا ليس كافياً بالطبع. تابعوا حساب الكرة السعودية على الإنستغرام ومن المقرر أن يخضع سان جيرمان للفحص الدقيق من الإتحاد الأوروبي لبحث مصادر تمويل النادي وذلك للنظر إذا ما كانت هذه الأموال تأتي من مصادر دخل النادي ولا يوجد أي شبهات حولها أم أن الحكومة القطرية هي من تمول النادي الفرنسي بتلك الاموال الضخمة.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع