ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
انطلاق حملة فتح شارع الشهداء في الدنمارك
24/02/2018 [ 10:33 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فلسطين برس: ضمن الحملة الدولية لاعادة فتح شارع الشهداء الشارع التجاري في مدينة الخليل الفلسطينية، الذي تم اغلاقه من قبل الاحتلال الاسرائيلي منذ 24 سنة، وحتى اليوم ممنوع على الفلسطينيين الدخول اليه وفتح محلاتهم، نظمت فلسطين أكشن أورهوس (Palæstina Aktion Aarhus) وحماة السلام(Palætins Fredsvagter) والمنتدى الدولي (Internationalt Forum)، وقفة في شارع مشاة مدينة أورهوس الدنمركية يوم امس الجمعة، تم خلالها وضع ألواح خشبية كبيرة كتب عليها (فتح شارع الشهداء)، كذلك تم توزيع بيان على المارة يطالب بانهاء الاحتلال الاسرائيلي لدولة فلسطين، كذلك يؤكد ان القدس هي عاصمة دولة فلسطين، ويطالب باعادة فتح شارع الشهداء. شارك بالوقفة ايضاً كل من الناشط أنس عمرو والناشطة زليخة المحتسب من جمعية شباب ضد الاستيطان، القادمين من مدينة الخليل الفلسطينية للمشاركة والحديث عن معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال. وفي المساء تم اقامة ندوة تحدثت خلالها الناشطة زليخة المحتسب، عن معاناة اهلنا في مدينة الخليل، من حواجز وعدم السماح لهم بحرية الحركة وتقسيم الخليل الى مناطق من قبل الاحتلال، حتى ان هناك شوارع غير مسموح للفلسطيني المرور بها، ومناطق اخرى يجب طلب اذن الاحتلال من قبل سكانها في حالة زيارة معارفهم او اقاربهم الذين يقطنون خارجها، كذلك نوهت الى الاعدامات الميدانية التي يقوم بها جنود الاحتلال، واعتداءات المستوطنين، وتم عرض فيلم قصير يتحدث عن معاناة رجل مسن من منطقة تل الرميذة والممنوع من الدخول الى منزله وزيارة ابنائه. في الختام طالبت الحضور بالاستمرار بتلك الفعاليات ومقاطعة بضائع المستوطنات، ومراسلة الحكومة الدنمركية والاحزاب لوقف الانتهاكات الاسرائيلية، وتشجيع الحكومة الدنمركية للاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. يذكر ان حملة شارع الشهداء في الدنمارك تشمل اقامة فعاليات في مدن مختلفة (كوبنهاجن، اورهوس، البرج، فايلي، سيلكابرج)، قد انطلقت من 20 فبراير/شباط وتستمر الى نهاية الشهر. وبدوره أكد الناشط وليد ظاهر والناطق باسم فلسطين أكشن أورهوس ضرورة اعتراف الدنمارك بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، والتجاوب مع خطة السلام التي طرحها الرئيس محمود عباس في الجلسة الاستثنائية لمجلس الامن، والاستمرار بالتضامن مع الشعب الفلسطيني من خلال اقامة الفعاليات المختلفة.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع