ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الجالية الفلسطينية في السلفادور تستنكر زيارة عمدة العاصمة إلى إسرائيل
19/02/2018 [ 08:26 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فلسطين برس: استنكرت الجالية الفلسطينية في السلفادور، الزيارة التي قام بها نجيب أبو كيلة عمدة العاصمة سان سلفادور مؤخرا إلى إسرائيل، واللقاء مع رؤساء بلديات تل أبيب والقدس، ومسؤولين في الحكومة الإسرائيلية. وأوضحت المؤسسات الفلسطينية الناشطة في صفوف الجالية الفلسطينية في السلفادور، عن رفضها واستنكارها الشديد لقيام عمدة العاصمة السلفادورية كيلة والمنحدر من أصول فلسطينية من مدينة القدس المحتلة، القيام بهذه الزيارة في الوقت الذي يتعرض فيه أبناء شعبنا الفلسطيني لأبشع الممارسات العنصرية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي، والهادفة لتصفية قضيته العادلة وحقوقه الوطنية المشروعة، بدعم وتأمر مباشر من الإدارة الأمريكية الصهيونية برئاسة دونالد ترامب. كما وعبرت المؤسسات الفلسطينية في السلفادور عن غضبها الشديد من تنكر نجيب كيلة من جذوره الفلسطينية، والتاريخ المشرّف الذي خطه والده المرحوم الدكتور أرماندو أبو كيلة الذي توفي العام الماضي، وكان من أشد واكبر المدافعين عن القضية الفلسطينية، ومن أهم الشخصيات المعروفة في السلڤادور وبين أفراد الجالية الفلسطينية والعربية، وأكثرهم نشاطا وحراكا ودعما للفعاليات والأنشطة الوطنية والثقافية التي ترسخ الجذور الفلسطينية الأصيلة بين أبناء الجالية الفلسطينية وتعزز انتماؤهم بوطنهم الأم فلسطين. وحسب بيانات الاستنكار التي نشرتها المؤسسات الفلسطينية في السلفادور ووصل نسخة منها لدائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية، فقد أشارت أنه كان الأولى بمن جذوره فلسطينية، وعائلته خطت تاريخا نضاليا مشرفا في الدفاع عن قضية شعبنا، أن يُذكّر العالم من موقعه في رئاسة العاصمة السلفادورية، بالهولوكوست اليومي الذي تمارسه دولة الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبه في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفي مدينته التي ينحدر منها القدس المحتلة، لا أن يقف يتباكى ويذرف الدموع أمام نصب الهولوكست في جبل هرتزل في القدس المحتلة ، كما كان الأجدر به أن يفضح ممارسات الاحتلال في التضييق على حرية العبادة للمسيحيين والمسلمين في الأماكن المقدسة في القدس المحتلة، لا أن يقف أمام حائط البراق ويؤدي طقوسا يهودية إقرارا واعترافا للصهاينة بأحقيتهم في هذا المكان الذي استولوا عليه بحكم القوة الغاشمة وحولوه لمعبد ومقام ديني لهم. جدير بالذكر أن عمدة العاصمة السلفادورية نجيب كيلة، قام خلال الأسبوع الماضي بزيارة رسمية إلى إسرائيل بدعوة من ما يسمى إتحاد البلديات الإسرائيلية، وأجرى عدة لقاءات مع رؤساء بلديات إسرائيلية لا سيما تل أبيب والقدس المحتلة، وشارك في طقوس يهودية عند حائط البراق، وجبل هرتزل في القدس المحتلة.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع