ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
بعد 1700 عام من رحيله.. كيف يبدو وجه "فالنتين" ؟
15/02/2018 [ 09:32 ]
تاريخ اضافة الخبر:
فلسطين برس: أجرى فريق بحث إيطالى، دراسة جديدة، باستخدام تقنيه الـ 3D، على جمجمة القديس "فالنتين" راعى الحب، للتعرف على ملامح وجه، وكشف أثناء إعادة بناء الوجه أن القديس الإيطالى "فالنتين" توفى وهو شاب عندما قتل فى يوم 14 فبراير 269 ميلادية، على عكس ما كان سائدا بأنه توفى "عجوزا". وأشارت الدراسة الجديدة، إلى أن القديس "فالنتين" لا يعرف عنه أحد شيئا غير أنه رجل دين، يعتقد أنه أعدم بعد أن تحدى وعارض حظر الزواج الذى فرضه الإمبراطور الرومانى، حيث إن رجل الدين كان يساعد الجنود على الزواج سراً، جاء ذلك بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية. وأوضح فريق البحث، أن الجمجمة لاتزال محفوظة الآن فى كنيسة سانتا ماريا فى روما بـ إيطاليا، مضيفين أن بدأ إعادة بناء الوجه عن طريق ملئ الأنسجة فى مناطق مختلفة، ثم وضع العضلات، وفى النهاية وضع الشعر والملابس. وتابع فريق البحث، أنه على الرغم من أن حياة القديس فالنتين يحيطها غموض كبير، لكنه عرف عنه بأنه ضحى بحياته من أجل الحب من خلال تحدى حظر الزواج الذى فرضه الإمبراطور الرومانى كلوديوس الثانى. وكان الإمبراطور الرومانى، يرى أن الجنود ليس لهم حق فى الزواج وعليهم الذهاب للحرب، لكن القديس فالنتين تحدى المرسوم وأجرى حفلات الزفاف سرا للأزواج، وهذا عرضه للسجن ثم حكم عليه بالإعدام. وقبل أن يحكم عليه بالإعدام فى يوم 14 فبراير أرسل "فالنتين" خطاباً لحبيبته يحمل توقيعه.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع