ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
اعتداءات .. خطف .. طعن بالسكاكين للصحافيين بغزة.. ومكتب فتح يدين ويستهجن
16/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - فلسطين برس -  دان اليوم المكتب الحركي للصحفيين في حركة فتح الاعتداءات التي قامت بها أجهزة أمن حماس علي جموع الصحفيين الفلسطينيين الذين شاركوا في الهبة الجماهيرية المطالبة بانهاء الانقسام الواقع علينا منذ اربع سنوات متتالية .

وقال المكتب في بيان له : ان ما تعرض له الصحفيين الفلسطينيين من ملاحقات في ساحة الكتيبة وميدان الجندي المجهول بغزة و جامعة الازهر امس واول امس ومصادرة كاميرات التصوير الخاصة بهم والاعتداء عليهم بالضرب والطعن بالسكاكين وحرق خيمة الاعتصام التي اقامتها نقابة الصحفيين لمساعدة الصحفيين في ساحة الكتيبة لهو اعتداء وحشي يمثل جريمة بحق حرية الراي والتعبير وقتل لكل معاني الانسانية .

واوضح المكتب ان 25 صحفي وصحفية اصيبوا بجراح متفرقة من بينهم احدي الزميلات الصحفيات التي تعرضت للطعن بالسكين في ظهرها اثناء تغطيتها للاحداث في ساحة الكتيبة .

وقد رفضت النقابة مجموع الانتهاكات التي مورست ضد الصحفيين ومنها الاعتداء واحتجاز ومصادرة كاميرات العديد من الصحفيين وعرف من بينهم:
الصحفية منال خميس مشرف عام وكالة أسوار برس وعضو المجلس الإداري لنقابة الصحفيين.
الصحفي سامح رمضان مراسل صوت الشعب.
الصحفي رأفت طومان رئيس تحرير أسوار برس.
الصحفي طلعت الأغا مراسل أسوار برس.
الصحفي محمد البابا من وكالة الأنباء الفرنسية وصحيفة الأيام.
الصحفية ديما اللبابيدي من إذاعة الإيمان.
الصحفية أسماء الغول.
الصحفي منير المنيراوي.
الصحفي علاء إنشاصي.
الصحفية سماح احمد التي أصيبت بجراح وتتلقى العلاج بمستشفى الشفاء بمدينة غزة .
الصحفي فادي شناعة مصور وكالة رويترز للأنباء.
الصحفي أكرم عطا الله.
عائلة الصحفي فتحي صباح مراسل الحياة اللندنية.
الصحفي مصطفي البايض.
الصحفيان محمد الصوالحي ونائل غبون من قناة أبو ظبي الفضائية.
الصحفي ياسر دبابش من إذاعة الإيمان ومصادرة أجهزة الاتصال الخاصة به، واعتقاله لمدة ساعتان في مقر شرطة الجوزات حيث تم اختطافه على دراجة نارية.
الصحفي حامد جاد مراسل صحيفتي الأيام الفلسطينية والغد الأردنية.
الصحفي جمال أبو نحل مصور العربية.
وغيرهم عدد من الصحفيين لم يتسنى للنقابة التواصل معهم لغاية الان

وطالب كافة مؤسسات حقوق الانسان والمؤسسات الدولية والحقوفية المدافقة عن الصحفيين ومجلس نقابة الصحفيين الفلسطينيين بفتح تحقيق بالجرائم التي ارتكبتها ضد الصحفيين والتي كان اخرها اليوم من عملية اختطاف للزميل الصحفي من قطاع غزة عمر بشير مراسل قناة المستقبل الفضائية ومصادرة كاميرته وجهاز جواله .

وطالب المكتب الحركي للصحفيين بملاحقة ومحاسبة كافة المسئولين عن تلك الجرائم التي ترتكب بحق الصحفيين في قطاع غزة امام اعين الجميع وتقديمهم للمحاكمة والمحاسبة .

واستنكر المكتب الحركي للصحفيين سياسة تكميم الافواه التي تنتهجها مليشيا حماس والتي كان اخرها تهديد وكالة معا الاخبارية والتشهير بها لما قدمته من تغطيه مهنية لفعاليات شعبنا المنادية بانهاء الانقسام  .

وحيا المكتب الحركي للصحفيين كافة الصحفيين والوكالات العربية والمحلية والدولية التي عملت على مدار يومين متتاليين على تغطية فعاليات شعبنا المطالبة بانهاء[#/V#] الانقسام ونشر الحقيقة بكل مصداقية وموضوعية ومهنية عالية .

كما اشاد المكتب الحركي باداء مجلس نقابة الصحفيين ووقفتهم الى جانب الصحفيين في ساحة الكتيبة والدفاع عنهم وتقديم المساعدة لهم لتوفير اداء مميز في التغطية الاعلامية .

كما طالب المكتب الحركي جموع الصحفيين بضرورة الالتفاف حول نقابتهم وحمايتها من العابثين والظلاميين الذين يمارسون الانتهاكات يوميا بحق حرية الراي والتعبير في قطاع غزة الحبيب

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع